Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
06:02:47 - 21/02/2018 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2018-01-21
استثمار العقول

 
2018-01-27
قانون للخروج من الباب والدخول من الشبّاك!

 
2018-01-22
عدي وقصي

 
2018-01-22
ما أهنانا بنوّابنا..!

 
2018-01-24
عَن [خارِطَةِ طَرِيقٍ لِمُكافَحَةِ الفَسَادِ]!

 
2018-01-22
السكوت عن الفساد فساد بعينه ,,, والفساد حريق لابد من اطفاءه

 
2018-01-21
لماذا ولماذا؟!!

 
2018-01-29
استهداف المرجعية بين المقالات والاغتيالات

 
2018-02-03
عجب العجاب

 
2018-02-05
صحيفة: إسلاميّو العراق يُعيدون حزب البعث إلى الحياة.. هذا ما سيفعلونه قبل الانتخابات

 
2018-01-24
حنة و ماش

 
2018-02-07
هل نحن شعب مظلوم ام مخدوع ؟!!

 
2018-02-06
استئصال داعش من العقول نضال اكبر وجهاد اخطر

 
2018-01-28
نحن سادة أنفسنا

 
2018-01-31
يا شعب العراق .. هذا ما ينتظرك والأمر والحل بيدك !؟

 
2018-02-04
الطموح السياسي للمرأة مكفول على الورق فقط

 
2018-01-29
هل تريد واشنطن ملء فراغ “داعش” في العراق؟!

 
2018-02-13
قبيل الانتخابات ... مال الاحزاب وغسيل الاموال

 
2018-02-02
كهرمانة وأكثر من 40 حرامي

 
2018-01-30
كن إرهابيا أو فاسدا .. تنل مكافأة !

 
2018-02-06
إسلاميّو العراق يُعيدون حزب البعث إلى الحياة

 
2018-01-30
لمَ لا تنسوا ترامب؟

 
2018-02-14
شناشيل : ماذا وراء هذه الحملة..؟

 
2018-02-07
التكنولوجيا والثقافة: من يخلق الآخر

 
2018-02-05
كيف يتم تنظيم وتوزيع المهام الدبلوماسية في الدولة؟

 
2018-02-09
بِالتَّضلِيلِ تَحتَمِي المِيلِيشيَات!

 
2018-02-11
داعش.. المبتدأ والخبر

 
2018-02-11
هل الفقر في العراق مدقع ؟

 
2018-02-12
الدبلوماسية العراقية

 
2018-02-13
إعادة إعمار العراق أم تغذية الفساد؟

 
انقر هنا للمزيد ...
2018-01-24

     

حنة و ماش

بقلم:علي فاهم

قبل سنوات أنتشرت في الشارع العراقي أشاعة مفادها (إذا إن لم تقوموا بوضع الحناء على رؤوس الاطفال فسيموتوا...) والحق بالاشاعة ملحق منسوب لأحد المراجع إنه وجه بوجوب وضع الحناء على رؤوس الاطفال وبما أن الموضوع له علاقة بالأطفال وحياتهم وحضور العاطفة في الموضوع فقد هبت العوائل الى الاسواق تلتهم الحناء بشكل جنوني وباتت رؤوس الاطفال بالشوارع ملونة باللون الاصفر فلا تجد طفلاً الا ورأسه تعلوه الحناء وأختفت فجأة الحناء من السوق وأرتفع سعرها بشكل جنوني حتى باتت بسعر الذهب، ثم جاء ملحق أخر مكمل للإشاعة هو وجوب طبخ الماش حتى تكتمل الحماية من الابادة المتوقعة للاطفال وهكذا أختفى الماش من الاسواق إسوة بالحناء ليرتفع سعره هو الاخر وينفذ من الاسواق،طبعاً قبل الاشاعة كانت هاتين البضاعتين أكثر بضاعة كاسدة في السوق العراقية واذا بها  بعد أطلاق الاشاعة تنفذ من الاسواق ويرتفع سعرها فضحك التجار على مجتمع كامل وعرفوا مكامن الضعف فيه فعندما تمتزج العاطف مع الدين تستطيع أن تسير الناس دونما تفكير وكأنما هم منومون مغناطيسياً والجريمة هنا هي الاستغفال والمستفيد هم التجار والضحية هم الناس البسطاء والاداة هي الجهل والغريب أن من أنجرف وراء هذه الاشاعة لم يقتصر على الناس الأميين وإنما حتى المتعلمين ومن يحسب على الثقافة وأصحاب الشهادات فالجهل هنا هو أنعدام الوعي أو بالأحرى التغطية والتعمية عليه بغطاء العاطفة وعندها تكون الرؤية مشوشة وغير واضحة ولكن السكوت عن مثل هذه الاشاعات والاكاذيب والتقاعس في مواجهتها ستكون له عواقب وخيمة على المجتمع لأنها سترسخ جذورها وتمتد وتتمظهر كمسلمات غير قابلة للنقاش وتتحول الى ثوابت لايسمح بالاقتراب منها ومن يجرأ على المساس بها سيتهم بشتى الاتهامات كما واجهت المجتمعات البشرية الانبياء والمصلحين عندما أرادوا إعادة هذه المجتمعات الى السراط المستقيم بعد انحرافهم فالمواجهة تكون أسهل مع بدء الانحراف وأيسر فعلى الرسالي الواعي الا يتقاعس بحجج فقدان الامل من التغيير أو اليأس من التأثير أو التخوف من ردود الافعال المتشنجة فكل هذا أمر طبيعي فالسباحة عكس التيار لها صعوبتها ولن تكون سهلة يسيرة وقد لا تحصد النتائج فوراً ولكن من المؤكد أنها لها تأثير وإن كان غير ملحوظ في الوقت الراهن ففي أدنى التأثير سيزعزع ثقة المجتمع بهذه الخرافات ويشكك بها ولن تحسب من الثوابت وعندها سنسهل مهمة أزاحتها لمن يأتي من بعدنا فالبضائع الكاسدة في السوق كثيرة وتصريفها لن يكلف أصحاب الدكاكين إلا كلام مأجور من على منابر الاوهام. 


نون
تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
حنة و ماش

http://www.iraq5050.com/?art=80954&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة