Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
10:02:00 - 19/02/2018 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2018-01-21
استثمار العقول

 
2018-01-27
قانون للخروج من الباب والدخول من الشبّاك!

 
2018-01-22
عدي وقصي

 
2018-01-24
عَن [خارِطَةِ طَرِيقٍ لِمُكافَحَةِ الفَسَادِ]!

 
2018-01-22
ما أهنانا بنوّابنا..!

 
2018-01-20
الخلايا النائمة وصمت العمائم

 
2018-01-22
السكوت عن الفساد فساد بعينه ,,, والفساد حريق لابد من اطفاءه

 
2018-01-21
لماذا ولماذا؟!!

 
2018-01-29
استهداف المرجعية بين المقالات والاغتيالات

 
2018-02-03
عجب العجاب

 
2018-01-24
حنة و ماش

 
2018-02-07
هل نحن شعب مظلوم ام مخدوع ؟!!

 
2018-02-05
صحيفة: إسلاميّو العراق يُعيدون حزب البعث إلى الحياة.. هذا ما سيفعلونه قبل الانتخابات

 
2018-01-28
نحن سادة أنفسنا

 
2018-01-31
يا شعب العراق .. هذا ما ينتظرك والأمر والحل بيدك !؟

 
2018-02-06
استئصال داعش من العقول نضال اكبر وجهاد اخطر

 
2018-02-04
الطموح السياسي للمرأة مكفول على الورق فقط

 
2018-01-29
هل تريد واشنطن ملء فراغ “داعش” في العراق؟!

 
2018-02-02
كهرمانة وأكثر من 40 حرامي

 
2018-01-30
كن إرهابيا أو فاسدا .. تنل مكافأة !

 
2018-02-13
قبيل الانتخابات ... مال الاحزاب وغسيل الاموال

 
2018-02-06
إسلاميّو العراق يُعيدون حزب البعث إلى الحياة

 
2018-01-30
لمَ لا تنسوا ترامب؟

 
2018-02-14
شناشيل : ماذا وراء هذه الحملة..؟

 
2018-02-05
كيف يتم تنظيم وتوزيع المهام الدبلوماسية في الدولة؟

 
2018-02-11
داعش.. المبتدأ والخبر

 
2018-02-12
الدبلوماسية العراقية

 
2018-02-07
التكنولوجيا والثقافة: من يخلق الآخر

 
2018-02-09
بِالتَّضلِيلِ تَحتَمِي المِيلِيشيَات!

 
2018-02-11
هل الفقر في العراق مدقع ؟

 
انقر هنا للمزيد ...
2017-11-24

     

حفيد ابو المحاسن المالكي رمزا من رموز الفساد والتخريب

بقلم: احسان النفاخ

حتى وإن كنا نعرف ان مدرس اللغة العربية في حي الامين الدمشقي نوري كامل محمد حسن ابو المحاسن المالكي يصبح من ذوي الشأن السياسي وصاحب القرارات الصعبة التي اهدر بموجبها ثروات هائلة افضت الى دمار شامل عم عموم مناطق العراق والمنطقة التي تحيط به. فلا يمكن بحال من الاحوال ان ننكر دوره الحاسم في اذكاء الحروب الطائفية واعادة تصدير الماضي بما يحملهُ من اضغان وحروب بين السنه والشيعة على مر العصور من التاريخ الاسلامي الحافل بالمعارك والفتوحات. على اي حال فمنذ الاحتلال الاميركي للعراق وحتى الان لم يتوانَ المالكي عن لعب دور تخريبي يساهم في فرملة التقدم النسبي في عملية الاصلاح وتخليص العراق من افة الفساد والارهاب.
لو القينا النظر على فترة الحكم التي اظهر فيها المالكي ممارسات لم تقل سوءا من حقبة حكم البعث العراقي في عدة مناحي نذكر منها علي سبيل المثال احياء النعرات القبلية وتكثيف دورها كبديل موازي لسلطة الدولة عبر تشكيله ما سُمي بـ"مجالس الاسناد العشائري" التي اغدق عليها ملايين الدولارات لكسب اصوات تضمن بقائه لدورات قادمة، ولم يكن في خلده ان عواقب هذه المجالس العشائرية التي شكلها لهدف واحد هو ضمان ولائها لهُ في ان تكون وخيمة علي الصعيد الاجتماعي وامنهُ. ولم تتوقف العملية عند هذا الحد بل تعداه الى تشكيل مجموعات تتفق على تنصيب شيخ شكلي لها كي تضمن الحصول على منح وامتيازات تقدمها هذه المجالس. وهيَّ بهذا تحقق تشويه للنظم الاجتماعية العراقية وتساهم في تشويه دور القبيلة الايجابي في تحقيق السلم الاجتماعي عبر الخضوع لقانون الدولة الذي يشمل كافة العراقيين.
هذه واحدة من القرارات التي اتخذها حفيد ابوالمحاسن المالكي وهو بهذا دفع الاطراف المنافسة لهُ إلى اتخاذ نفس الخطوات. فتم تشكيل مجلس عشائري تابع لعمار الحكيم واخر تابع للسيد مقتدى الصدر. وهكذا تتدحرج كرة الثلج التي ابتكرها حفيد ابو المحاسن المالكي.
اما تبعات هذا القرار لم تشكل اي أهمية بالنسبة لهُ، ولنترك دراسة اثار هذه القرارات لذوي الاختصاص العلمي في العلوم الاجتماعية. اما في ما يتعلق بالجانب الامني فلا يحتاج الامر الي توصيف، انطلاقا من تعامله في ما سُميّ بالحراك السني في عام 2013 وانتهاءً بمجزرة سبايكر التي حاول انكارها لمدة اكثر من شهرين وعمّمَ كتابا بموجبه منع وسائل الاعلام الرسمية من الاشارة اليها لإبعاد المسؤولية القانونية عنهُ، ومحاولا بذلك تأخير نتائجها الكارثية علي ذوي الضحايا عبر التكتم والتضليل.
اما في ما يتعلق بإدارة الملف المالي للدولة فذلك بحث يطول مقامه! لإيغاله في نخر مؤسسات الدولة عبر توظيف عناصر تفتقر الى المؤهلات الاساسية والكفاءات العلمية والمهنية عبر ترسيخ قواعد توظيف تأخذ في الاعتبار المحسوبية والحزبية ودوائر القرابة والعشيرة وذوي ضحايا النظام السابق. ومن الامثلة علي ذلك تعيين شخص امي مدير السيطرة النوعية في ميناء البصرة كونهُ شقيق لمعدوميِّن في زمن النظام السابق. وقد ساهم هذا الشخص الامي المحسوب علي المالكي في ادخال بضائع وشحنات غذائية منتهية الصلاحية الي العراق من جمهورية مصر العربية عبر تعامله مع تجار مصريين وقد تم دعوته اكثر مرة الي مصر. واقدم السيد المالكي على تغيير عدة مسؤولين في الدولة احس منهم عدم الموالاة لَهُ في سلك القضاء ووزارات المالية والداخلية كما اقال محافظ البنك المركزي العراقي سنان الشبيبي في حينه معينا بدلا منهُ صفاء الصافي صاحب السيرة المشبوهة. فحين تمت مُسائلتهُ عن المليارات التي اختفت من البنك المركزي العراقي، اجاب في حينها اسآلوا السيد المالكي؟ ولم ينتهِ الامر عند هذا الحد بل تعداه الى سرقة ثروات الشعب العراقي من خلال عملية توزيع ترميم خمسة فنادق راقية في مزايدات شكلية ذهبت الى اسماء معروفة بعدم النزاهة والفساد. ومعروفة هي قصص عقود ترميم فنادق الشيراتون والميريديان والرشيد والسدير وبابل.
وهذا يُثبت ان حفيد ابو المحاسن المالكي يتميز بالجشع والافراط في نهب ثروات الشعب العراقي، لذا نهيب بقوى الشعب الحية في العراق الى الوقوف في وجه الزمر الفاسدة التي تتربع على ثروات العراق لاعادة الحقوق الى اصحابها.

ميدل ايست اونلاين

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
حفيد ابو المحاسن المالكي رمزا من رموز الفساد والتخريب

http://www.iraq5050.com/?art=78744&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة