Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
06:12:07 - 12/12/2017 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-11-28
فساد وزير التربية والتعليم العالي

 
2017-11-27
ما الفساد ؟ ومن الفاسدون ؟

 
2017-11-23
من أقلُّ فساداً.. الإسلاميّون أم العلمانيّون؟

 
2017-11-24
وانتهت زيارة الاربعين

 
2017-11-23
احذروا التصويت الإلكتروني في انتخابات العراق

 
2017-11-18
وفيق السامرائي: لا تأخذكم بـ (مسعود) شفقة ولا رحمة

 
2017-11-19
نصف فساد حكومة المالكي يتحملها سعد البزاز !!

 
2017-11-20
العبادي ومعركته مع الفساد

 
2017-11-22
تسونامي ترامب قادم الى العراق لتقليم أظافر الدولة العميقة بحجة ضرب الفساد

 
2017-11-24
لا دولة رئيس الوزراء .. ليست هكذا الحرب على الفساد

 
2017-11-24
حرب الخليج الثالثة (المرتقبة) وموقع العراق فيها

 
2017-11-25
مرتبة جديدة لـ”مختار العصر”!

 
2017-11-23
علاوي :ماذا سيحدث للدولار الامريكي خلال العقد القادم

 
2017-11-17
“فورين أفيرز″ الأمريكية: من يُطهر من في السعودية ؟

 
2017-11-18
لن يتغيروا اذا لم تغييرهم انت بصوتك

 
2017-11-24
شبح الفساد

 
2017-11-25
في العراق المصالح السياسية هي الفساد بعينه

 
2017-11-20
بَيْنَ مُؤَسَّسَتَيْنِ!

 
2017-11-14
الحسين والعباس (ع) أسيرين بيدي الصافي والكربلائي

 
2017-11-15
هل سيُسرق صوت العراقي مرة أخرى

 
2017-11-16
كفى فسادا!

 
2017-11-17
ذو الوزارتين.. لا يهشُّ ولا ينشّ!

 
2017-11-14
مكنسة ” ابو يسر” ستلتهم ” آل الكربولي ” و ” برزاني ” وكــل الفاسدين ..!!

 
2017-11-22
متى ينتهي (حرق المليارات) في المصرف الزراعي العراقي؟!

 
2017-11-24
حفيد ابو المحاسن المالكي رمزا من رموز الفساد والتخريب

 
2017-11-27
ملياري دولار لاستيراد المشتقات النفطية والبطالة متفشية

 
2017-11-22
يحدث في زمن الإسلام السياسي.. يسرقون حاويات النِّفايات..!

 
2017-11-16
ما يحصل في السعودية.. مكافحة فساد أم أكبر عملية سطو في تاريخ البشرية؟

 
2017-11-22
هل هو تقليد جديد في النزاهة؟!

 
2017-11-12
هل ستحاكم بغداد البرزاني كما ستحاكم مدريد كارلس بوجديمونت..؟

 
انقر هنا للمزيد ...
2017-11-22

     

يحدث في زمن الإسلام السياسي.. يسرقون حاويات النِّفايات..!

شرّ البلية ما يُضحك.. وما أكثر البلايا في بلاد اسمها العراق..! وما أشدّ البلايا التي تُبكي وتُضحك في الآن عينه في هذي البلاد التي اسمها العراق..!

النجف وكربلاء من أقدس مدن البلاد. المنطق يقول إنّ مَنْ تُعهِّد إليهم إدارة المدينتين ومحافظتيهما يتعيّن أن يُختاروا بعناية، لضمان أن يكونوا ممّنْ عرفوا بالنزاهة والرصانة والموقع الاجتماعي الباعث على الاحترام، احتراماً وتبجيلاً لثلاثة من الأئمة الأكثر قدسية عند الشيعة، هم الإمام علي بن أبي طالب والإمام الحسين بن علي والإمام العباس بن علي. مختلف أنظمة الحكم التي مرّت بها البلاد، على سوئها، راعت هذا الأمر عند تعيين المسؤولين الحكوميين والبلديين الكبار في المدينتين.. حتى نظام صدام التزم بهذا في معظم سنواته.

الآن تأتينا من النجف وكربلاء الأخبار عن بلايا تُبكي وتُضحك… من الوزن الثقيل، فالقبب السامقة لمراقد الأئمة الثلاثة لم تكفِ لردع الفاسدين والمفسدين وإثارة الخوف، أو أقلّه الحياء، في نفوسهم للحدّ من فسادهم.

بعد مسلسل طويل ومثير استمرّ منذ بداية العام، انتهت منذ يومين قصة مطار النجف، بإطاحة إدارة المطار(المحاصصاتيّة على صورة مجلس المحافظة المحاصصاتي) وإلحاق سلطته بسلطة الطيران المدني مؤقتاً ريثما تجد الدولة صورة حال لهذه المؤسسة التي لم يحل الإمام علي، بكلّ قدسيّته وجلال قدره، دون أن يخترقها الفساد مثل صاروخ عابر للقارات. الآن ننتظر لنرى ما إذا كانت الحكومة الاتحادية ستضع للمسلسل النهاية السعيدة المنتظرة بتقديم الفاسدين والمفسدين إلى العدالة، أم أن تبويس اللحى الحزبي والعشائري والمذهبي سيترك مفعوله الفعّال المُجرَّب، لتُسجَّل قضايا الفساد ضدّ مجهول أو مجهولين، فيما يبقى الفاسدون والمفسدون على فسادهم الذي يتحدّون به الإمام علي وقبّة مرقده، فضلاً عن الدولة والمجتمع.

في الوقت عينه تتفجّر وقائع قصة بليّة مضحكة مبكية أخرى في مكان أقرب إلى قبّتي الإمامين الحسين والعباس من مطار النجف إلى قبة مرقد الإمام علي. ففي كربلاء سرق”مجهولون”بغمضة عين (!) نحو ثلاثة آلاف حاوية نفايات كانت بلدية العاصمة الإيرانية طهران قد أهدتها إلى بلدية كربلاء لضمان ألّا يتّسخ الزوّار الإيرانيون قاصدو كربلاء، بعدما عجزت سلطات كربلاء عن إبقاء المدينة نظيفة وصديقة للبيئة، خصوصاً في مناسبات الزيارات التي تتحول فيها المدينة إلى مكبّ كبير للنفايات ولا تستطيع بلدية المحافظة الغنيّة حلّ هذه المشكلة!.. (فتّشوا دائما عن الفاسدين والمفسدين)!

المهمُّ أنَّ حاويات النفايات اختفت عن الأنظار بلمح البصر. المشكلة أنّ السرّاق اختطفوا الحاويات من دون نفاياتها.. لو كانوا سرقوها بنفاياتها لكان المصاب أقلَّ وطأة..!!!!
 
عدنان حسين

اخبار العراق
تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
يحدث في زمن الإسلام السياسي.. يسرقون حاويات النِّفايات..!

http://www.iraq5050.com/?art=78643&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة