Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
10:03:15 - 26/03/2017 توقيت بغداد


الأخبار
الأكثر قراءة
2017-03-01
بالوثائق: تعرف على الضوابط الجديدة بخصوص اجازة الاربع سنوات

 
2017-03-06
تـحـالـف ثـلاثـي يـطـالـب بـإقـلـيـم خـاص لـلأقـلـيـات فـي الـعـراق

 
2017-02-27
استضافة رئيس هيئة النزاهة في البرلمان اليوم

 
2017-02-25
وزارة المالية تقاضي البرلمان العراقي لإرهاقه ميزانية البلد

 
2017-03-17
أيران وأمريكا ومصير العبادي في عراق مابعد داعش

 
2017-02-27
مبرووووك..(سبعة ملايين و600 ألف دينار) الراتب الشهري للنائب اعتبارا من الشهر الجاري!

 
2017-03-03
أكراد العراق ينتهجون أسلوب لي الذراع لانتزاع مكاسب من بغداد

 
2017-03-07
عراقيون يشعلون مواقع التواصل للتعريف بـ"نكبة الموصل"

 
2017-03-17
كربلاء تطالب الداخلية بإطلاق 1000 درجة وظيفية لسد نقص العناصر الأمنية بالمحافظة

 
2017-03-03
محافظ ذي قار يعلن قرب تسيير رحلات داخلية من مطار الناصرية

 
2017-03-17
بيان الحركة الشعبية لإجتثاث البعث: تمثال لصدام ... هو بمثابة اعلان حرب

 
2017-03-17
بالصور.. الحشد يطلق اكبر قافلة مساعدات من كربلاء لنازحي الموصل

 
2017-03-03
وزير خارجية سلوفاكيا : سيكون للاتحاد الأوروبي دور فعال في دعم العراق

 
2017-03-17
قانون عشائري لـ"فيسبوك" في العراق

 
2017-03-04
العمل تحذّر من محتالين على المواطنين لتسجيلهم بالإعانة الاجتماعية

 
2017-03-03
أطفال العراق يضعون مستقبلهم على قارعة الطريق

 
2017-03-17
انفجار ضخم يباغت طاقم محطة اجنبية بالموصل

 
2017-03-04
مجلس نينوى يُطالب المجتمع الدولي بإخراج الـ PKK من سنجار

 
2017-03-06
إلغاء رسوم الكمرك يُضاعف من أعداد السيّارات التي تختنق بها بغداد

 
2017-02-27
نائب : يعلن صدور أمر قضائي يقضي بإيقاف الكيبل الضوئي في العراق

 
2017-03-04
صحيفة بريطانية تكشف ردة فعل وزراء ومسؤولين ببغداد بدخول داعش وتعد تقدم الجيش بالموصل "خادعا"

 
2017-03-17
البرلمان يكشف عن رواتب موظفيه ورئاستي الوزراء والجمهورية تخفيها

 
2017-03-13
فتح منفذ "جديدة عرعر" قريبا لدخول البضائع السعودية للعراق

 
2017-03-03
سائقو الشاحنات في العراق ينتفضون ضد اتاوات الحواجز الأمنية

 
2017-03-04
الصليب الاحمر: داعش استخدم اسلحة كيمياوية في الموصل

 
2017-03-04
الرافدين يقيم دعاوى قضائية ضد المتلكئين والمتنصلين غير الملتزمين بتسديد ما بذمتهم من اموال

 
2017-03-07
أزمة قطرية – عراقية حادة في اروقة الجامعة العربية بشأن الصياديين المختطفين

 
2017-03-07
التصويت على أربعة قوانين أبرز ما على جدول أعمال جلسة البرلمان

 
2017-03-17
السيد حسن نصرالله: لو سيطر التكفيريون على سوريا والعراق واليمن لدمروا الكعبة والمسجد النبوي

 
2017-03-17
اعتقال عصابة سرقة منازل شمالي بغداد

 
انقر هنا للمزيد ...
2017-01-18

     

مؤسسة إنسانية عالمية تؤكد تفاقم مشكلة الصحة النفسية والعقلية بالعراق

المدى برس/ بغداد

أشرت مؤسسة دولية معنية بالرعاية الإنسانية والطبية، اليوم الأربعاء، ضعف خدمات الرعاية النفسية والعقلية المقدمة لضحايا التهجير والإرهاب والعمليات العسكرية بالعراق،  برغم تفاقم عددهم ومعاناتهم، في حين أقرت وزارة الصحة بذلك مبينة أنها تركز على توفير عمليات جراحية عاجلة وعلاجات الإسعافات الأولية لجرحى العمليات العسكرية أكثر من الحالات المتعلقة بالأمراض النفسية.

وقالت مؤسسة ايرن IRIN  الدولية المعنية بجهود الرعاية الإنسانية والطبية في المناطق المتضررة بالعالم، في تقرير لها اليوم، تابعته (المدى برس)، إن هنالك "ضعفاً وغياباً للرعاية الصحية الخاصة بعلاج المصابين بأمراض نفسية وعقلية من جراء العمليات العسكرية والتهجير التي يتعرض لها المدنيون في العراق"، مشيرة إلى أن "البلد يعاني أصلاً وقبل ظهور أزمة داعش، من ندرة الأطباء المتخصصين بالعلاج النفسي والعقلي، في وقت تلقي المشكلة بظلالها على مئات الآلاف من المدنيين الذين مرّوا بظروف صعبة ومؤلمة لسنوات تحت حكم التنظيم وما يعانوه من أمراض نفسية وإحباط واكتئاب من دون الحصول على الرعاية المطلوبة" .

وذكرت المؤسسة الخيرية، أن "غالبية الذين هم بحاجة لمثل تلك المساعدة هم من الأطفال، ومهم أمير إبراهيم، البالغ من العمر 14 عاماً، الذي يروي كيف أن داعش عاقبه على محاولته للهرب من مدينته الحويجة،(55 كم غرب مدينة كركوك)، بإيقافه على الحائط والبدء برمي اطلاقات نارية حول رأسه، مع أمر القاضي بضربه بسوط حديد على ظهره ثم إيداعه السجن، وبعد أن دفع والده الجزية لقاء اطلاق سراحه هربت العائلة جميعاً من المدينة وهي تعيش الآن في مخيم ديباغا للاجئين في إقليم كردستان" .

وقالت والدة الطفل إبراهيم، في حديث للمؤسسة، إنه "حتى في المخيم حيث الأمان فإن ابنها يتخوف من الخروج خارج الخيمة"، مؤكدة سعيها "الحصول على مساعدة لعلاج ابنها نفسياً وعقلياً".

وأوضحت والدة إبراهيم، أن "كثيرين بالمخيم يعانون من مشاكل نفسية وعقلية وأن جارتي قد نصحتني بالذهاب إلى وحدة العلاج النفسي لمنظمة أطباء بلا حدود في أربيل حيث عالجت ابنها هناك".

بدورها قالت مديرة وحدة العلاج النفسي لمنظمة أطباء بلا حدود السويسرية في بغداد، اليكترا نوتسو، في حديث لمؤسسة ايرن، إنه بالرغم من "خبرتي الواسعة في مناطق الحروب حول العالم فإنني صدمت بتردي مستوى الرعاية المطلوبة لهذه الفئة من المرضى في العراق، ومطالبة الكثير منهم صراحة الحصول على مثل تلك الرعاية" .

ووصفت الطبيبة نوتسو، كيف أن "الكثير من المرضى تهافتوا على سيارتها في مدينة تكريت،(170 كم شمال العاصمة بغداد)، حيث الكثير منهم من المهجرين من مناطق قرب الموصل، وبدأوا بالنقر على نافذة السيارة ينشدون المساعدة" .

وأضافت نوتسو، لقد كنت "اتوقع أنهم يسعون للحصول على علاج عام بدني أو جرح يحتاج لعملية لكنهم قالوا كلا نحن نريد التحدث معك عن أمراض نفسية وهناك جيران لنا يريدون مساعدتك أيضاً"، مشيرة إلى أنها "عجزت عن تحديد أيّ شخص أساعد أولاً لأن الكثير منهم توجهوا لي طلباً للمساعدة في وقت واحد".

يذكر أن "أطباء بلا حدود"، هي المنظمة الإنسانية الوحيدة التي تمتلك ملاكاً متخصصاً في معالجة الأمراض العقلية والنفسية الحادة التي يعانيها المهجرون من الموصل .

 بدوره قال بلال بو دائر، مدير مركز وحدة العلاج النفسي لمنظمة أطباء بلا حدود في أربيل، إن "الكثير من نزلاء مخيم ديباغا بدأوا بالتوافد للمركز بشكل مكثف ويومي بحيث أن الفريق الطبي بالمركز توقف عن جولاته اليومية في المعسكر للزخم الحاصل في مركز العلاج النفسي" .

وأضاف بو دائر، أن "سكان المخيم يعانون الكثير وأن معاناتهم النفسية جعلتهم يأتون طلباً لخدماتنا ومساعدتنا حيث اعتدنا على استقبال العديد من المرضى يومياً".

وعدّت مؤسسة ايرن، أن من "السهل التركيز فقط على المعارك الكبرى الجارية في قاطع عمليات الموصل، لكن في الواقع هناك عراقيون في مناطق مختلفة من البلاد بحاجة ماسة لخدمات العلاج النفسي"، مبينة أن "العراق يعاني من قلة الأطباء النفسيين المتدربين وأن البلد نفسه لا يمنح شهادة اختصاص بالعلاج النفسي برغم أن إقليم كردستان يقدم كورسات متخصصة بهذا الجانب" .

واستناداً إلى أرقام رسمية، فإنه بالإضافة إلى فرق منظمة أطباء بلا حدود، وتلك المتعلقة بالمنظمات الإنسانية الأخرى، فإن هناك قرابة 80 طبيباً اختصاصاً بالعلاج النفسي يعمل في العراق وفي إقليم كردستان، بحسب المؤسسة.

واتفق المتحدث بإسم وزارة الصحة العراقية، أحمد الرديني، بأن "رعاية الصحة النفسية والعقلية مهمة جداً في هذه الأيام في العراق، لكنه يقرُّ بأن ذلك "ليس من أولويات الرعاية الصحية حالياً".

وأضاف الرديني، أن "العراق يركز حالياً على الحالات الطارئة التي تهدد حياة الناس من توفير عمليات جراحية عاجلة وعلاجات الاسعافات الأولية لجرحى العمليات العسكرية أكثر مما يركز على الحالات المتعلقة بالأمراض النفسية ."

وتابع أن"لدى الحكومة خطة لتدريب وتشجيع وتثقيف الناس على أهمية الاختصاصات النفسية لكنها تحتاج لوقت".

وقالت مؤسسة ايرن، إن بعض "منظمات الإغاثة، من بينها منظمة اغاثة اللاجئين UNHCR  التابعة للأمم المتحدة، تحاول قدر الإمكان سد تلك الفجوة بتدريب عمال الإغاثة على ما يسمى بالاسعافات النفسية الأولية".

وقال متحدث عن منظمة غوث اللاجئين في تصريح لمؤسسة ايرن، إن "ملاك المنظمة دربوا على الإصغاء بكل اهتمام لما تتحدث به العوائل وإفساح المجال لأفرادها ليتحدثوا بالتفصيل عما مروا به من مشاكل لتحديد احتياجاتهم وإحالتهم فوراً للجهات المعنية بعلاجهم"، مشيراً إلى أن "الاسعافات النفسية الأولية لا تعني كونها بديلاً عن العلاج لكنها تعد وسيلة مناسبة لمنح راحة نفسية لما بعد الصدمة التي تعرض لها الشخص".

وذكرت مؤسسة ايرن، أن "منظمة أطباء بلا حدود، أصدرت مؤخراُ بياناً ذكرت فيه أنه طالما تبقى معركة الموصل مستمرة فإن شدة وسعة الإصابة بالأمراض النفسية بين الأهالي ستبقى بازدياد مستمر" .

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

الأخبار
مؤسسة إنسانية عالمية تؤكد تفاقم مشكلة الصحة النفسية والعقلية بالعراق

http://www.iraq5050.com/?art=72104&m=5

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة