Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
12:02:14 - 21/02/2018 توقيت بغداد


الأخبار
الأكثر قراءة
2018-01-23
العدوان السعودي يكثف من غاراته وقصفه الصاروخي والمدفعي على صعدة

 
2018-01-21
العراق.. الإعدام لـ"داعشية ألمانية"

 
2018-02-06
بالفيديو: حادث سير مروع بين 44 سيارة في أبوظبي

 
2018-01-29
وزير الداخلية يوجه بمنع نشر صور او وثائق التحقيقات والقضايا على مواقع التواصل ويتوعد بعقوبات صارمة

 
2018-01-26
صالح :سنتحالف مع العبادي

 
2018-01-26
اتفاق عراقي مع اطراف دولية لمحاربة غسيل الاموال واسترجاع الوزراء الهاربين

 
2018-01-27
مصدر مطلع يرد على ما اثير عن نقل نجل محافظ النجف من مكان احتجازه لمكتب وزير الداخلية

 
2018-01-29
احباط مخطط لفتح مضافة ارهابية في بغداد

 
2018-01-29
نص قرار البرلمان بشأن انتفاء الحاجة لاجراءات تتعلق بالتعاملات المصرفية مع مؤسسات كردستان

 
2018-01-21
رايتس ووتش: الإمارات تنفذ عمليات تعذيب وإخفاء في اليمن

 
2018-01-26
الكشف عن جمع تواقيع نيابية لإلغاء الرواتب المزدوجة لشخصيات سياسية

 
2018-01-26
الدايلي ميل: اعتقال السوداني سابقة أولى من نوعها بالعراق

 
2018-01-26
اردوغان يهدد بتوسيع الهجوم إلى مدن أخرى في شمال سوريا

 
2018-01-27
عمليات الجزيرة:بسبب اعتقال إرهابي واحد تم قتل وجرح 26 عراقي

 
2018-01-29
قيادي بالدعوة: السوداني غادر العراق بجوازه معززاً مكرماً وحوكم اعلامياً

 
2018-01-29
واشنطن وبغداد تؤسسان لمصالح امنية وسياسية واقتصادية مشتركة طويلة الامد

 
2018-01-23
بالاسماء … هؤلاء نواب كتلة الاحرار الذي استثناهم مقتدى الصدر من قرار منع الترشح للانتخابات المقبلة

 
2018-01-26
اختيار العراق رئيسًا للمجلس العربي للمياه للمرة الثانية على التوالي

 
2018-01-21
التغيير: الديمقراطي يتحمل مسؤولية ماجرى في كردستان.. بارزاني "قاتل" للتفرد بالسلطة

 
2018-01-23
مسؤولون يتحدثون عن مصيرهم .. 95 اميرا ورجل اعمال سعوديين مازالو في “الريتز”

 
2018-01-21
إقامة أول قداس في تلكيف بحماية الحشد الشعبي

 
2018-01-21
نص قرار المحكمة الاتحادية بشأن موعد الانتخابات البرلمانية

 
2018-01-23
وثائق خاصة بشأن اعتقال عصابة المخدرات ببغداد بينهم ابن محافظ النجف الاشرف

 
2018-01-26
النزاهة النيابية تعلن توصلها لـ "حقائق" تطيح بقيادات من حزب بارزاني

 
2018-01-25
بالوثيقة.. صدور قرار بالحبس الشديد على اثيل النجيفي ومنعه من السفر وحجز أمواله

 
2018-01-29
نائب يكشف عن “مخطط” خليجي لتشكيل الكتلة الاكبر انتخابيا

 
2018-01-26
صحيفة: البغدادي هرب من آسيا إلى إفريقيا!

 
2018-01-26
تقرير امريكي يكشف عن عدد ضحايا الحرب من العراقيين منذ 2003

 
2018-01-21
الحمامي يشوه صورة قطاع الطيران بعد تلطيخ طائرة أير باص "بدم الذبائح"

 
2018-01-25
لجنة الاحتجاجات الشعبية تدعو إلى التظاهر في عموم العراق لمحاسبة خونة سقوط الموصل

 
انقر هنا للمزيد ...
2018-02-08

     

الوجود الأميركي في العراق... ورقة ضغط انتخابية ضد العبادي

من المقرر أن تبدأ، اليوم الخميس، كتل سياسية في البرلمان العراقي معروفة بقربها من إيران، حملة واسعة تدعمها فصائل مسلحة أبرزها "حزب الله" و"الخراساني" و"النجباء" و"العصائب" و"بدر"، للضغط على الحكومة بشأن الوجود العسكري الأميركي في العراق، تتضمن جمع تواقيع أعضاء البرلمان لمطالبة الحكومة بتوضيح موقفها من الوجود الأميركي، وفق ما أكّدت مصادر لـ"العربي الجديد"، موضحةً بأن تلك الضغوط "تهدف لدفع رئيس الوزراء حيدر العبادي، إلى مطالبة واشنطن بتحديد جدول زمني لبدء سحب الجيش الأميركي من العراق، وهو ما تتحفّظ عليه حكومة العبادي في الوقت الحالي، وتجد أنّ المرحلة الحالية تتطلب دعماً أجنبياً لبناء القوات العراقية والمساهمة في عمليات تأهيل ألوية الجيش والشرطة وإسناد مهام غلق الحدود مع سورية. وتشارك الحكومة بذلك قوى كردية ومدنية وسنية عراقية تجد أن الوجود الأميركي أو الغربي العسكري مهمٌّ ما دام هناك نفوذ إيراني مماثل بالعراق، وصور تجوّل قائد فيلق القدس قاسم سليماني في المدن العراقية ما زالت تتصدّر نشرات الأخبار.
"
العبادي يناور بالملف كونه يعلم أن الموضوع محصور بين أجندة إيرانية ومزايدات انتخابية

"

ووفقاً لمسؤول رفيع في الحكومة العراقية، تحدّث لـ"العربي الجديد"، فإن "رئيس الوزراء يواجه مزايدات وطنية من قبل كتل سياسية وفصائل في الحشد الشعبي، تطالبه بأن يتخذ موقف السلب من الوجود الأميركي في العراق"، مضيفاً أن "القوات الأميركية على وجه التحديد قدّمت خلال أقل من عام، 300 مليون دولار لنزع الألغام ورفع مخلفات داعش، ودفعت نفقات صيانة طائرات سلاح الجو العراقي وقدمت ذخيرة مقاتلات الـ"أف 16". وعوضاً عن ذلك تقوم حالياً بتدريب وبناء جديد لأولوية ووحدات خاصة في الجيش العراقي، فضلاً عن أفواج من الشرطة، كما تسعى لبناء جهاز استخبارات عراقي متخصص بالإرهاب، وهذا ما لا يمكن التفريط به حالياً".

ولفت المسؤول إلى أنّ "العبادي يناور بالملف بين الكتل السياسية الشيعية هذه، كونه يعلم أن الموضوع محصور بين أجندة إيرانية تريد إخراج القوات الأميركية من العراق وتدفع تلك الجهات، وبين مزايدات انتخابية"، مرجحاً أن يتم الإعلان عن تخفيض للقوات الأجنبية ككل في البلاد من قبل الحكومة "لسحب الزخم الهجومي الحالي، لكن ذلك لا يعني خروجاً تاماً كاملاً لهذه القوات من العراق".

وختم المسؤول بالقول إن "القوات الأميركية هي من خلعت صدام وجاءت بالنظام السياسي الحالي، والحديث من قبل أركان هذا النظام عن أنها احتلال، يمكن اعتباره انفصام شخصية".

ويوجد نحو 11 ألفاً و800 جندي وعسكري أميركي في العراق، فضلاً عن المئات من القوات الأجنبية الأخرى كالبريطانية والألمانية والإيطالية والفرنسية والكندية والأسترالية، يتوزعون على 11 معسكراً وقاعدة غالبيتها مشتركة مع القوات العراقية، من بينها 6 معسكرات أميركية وسط وشمال وغرب العراق.

من جانبه، قال القيادي في "التحالف الوطني"، عمار الطعمة، لـ"العربي الجديد"، إن "العراق لا يحتاج اليوم لأي قوات من أي دولة كانت، فالحاجة انتفت الآن وعليهم المغادرة"، مضيفاً "قرار وجود مدربين أو مستشارين، يجب أن نطلع عليه في حال كان بين الحكومة والأميركيين اتفاقٌ"، وفقاً لقوله.

واعتبر الطعمة أن الوجود الأميركي الحالي "سيكون حجة للتطرف وإنشاء جماعات إرهابية، بحجة الجهاد ضد الأميركيين. كما أنّ هناك خشية من تحرّك منفرد لفصائل أو جهات ضد الوجود الأميركي"، في إشارة إلى مليشيا "الحشد الشعبي" وتهديداتها الأخيرة.





بدوره، أشار عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان، إسكندر وتوت، إلى أنّ القوات الأميركية "في حال كان وجودها مؤقّتاً، فلا بأس به، لكن في حال كانت تخطط لبقاء طويل، فيجب أن يكون هناك موقفٌ من الآن للحكومة"، مضيفاً "نريد من الحكومة أن تطلعنا على تفاصيل الوجود الأميركي، كم هو عدد هذه القوات، ومقراتها وسلاحها وكل ما يتعلّق بها، خصوصاً وأنّ تصريحات مقربين من (الرئيس الأميركي دونالد) ترامب تتحدّث عن أنهم لن ينسحبوا وأنّ وجودهم سيكون طويلاً في العراق".

إلاّ أنّ الخبير في الشأن السياسي العراقي، أعيان الطوفان، أكّد أنه "لا أحد يعرف عدد الجيش الأميركي اليوم في العراق، حتى رئيس الوزراء نفسه"، موضحاً في حديث لـ"العربي الجديد" أنّ وجودهم في ستة قواعد "يشير إلى أنّ عددهم أكبر بكثير من المعلن، وهناك لواء قتالي كامل يقوم بمهام خاصة في العراق على الأرض".

"
القوى السنية والكردية والمدنية تعتبر بقاء القوات الأميركية مهماً، للحدّ من النفوذ الإيراني

"

وأضاف الطوفان أنّ "الوجود الأميركي سيكون مادة دسمة للانتخابات، فهناك من سيقوم بشتم الأميركيين وسبهم، والمطالبة بإخراجهم، لكنه في الخفاء متفقٌ معهم، ويحتاج لدعمهم ويجاملهم".

في غضون ذلك، لا يبدو مطلب سحب القوات الأميركية من العراق موحداً، فالقوى السياسية السنية والكردية والمدنية الأخرى، تعتبر بقاء القوات الأميركية مطالباً مهماً في الوقت الحالي، للحدّ من النفوذ الإيراني أو مقاومته على الأقل بعد أن كان سابقاً مطلباً لطرده من العراق.

وقال عضو التحالف الكردستاني، حمة أمين، في هذا الإطار، لـ"العربي الجديد"، إن "الوجود الأميركي بالنسبة لكردستان مهم، ونعتقد أنه يحمينا من الهيمنة الإيرانية وأي تهديد إرهابي آخر. كما أنه لولا هذا الوجود، لتمادت بغداد في أذيتنا بعد مشروع استفتاء الانفصال"، وفقاً لقوله.

أمّا القيادي في الحراك الشعبي العراقي، محمد عبد الله، فأشار إلى أنّ "المكوّن السني في العراق الذي أعلن قادته الجهاد ضد الأميركيين عام 2003 وحاربوه، يعتبرون اليوم وجوده ضرورة لا بدّ منها"، مضيفاً أن "الأميركيين أفضل في النهاية من الإيرانيين، ونأمل أن يصححوا جزءاً من أخطائهم، لأن انسحابهم يعني أنّ الساحة باتت للإيرانيين فقط، وهؤلاء لديهم حرس ثوري وباسيج وسليماني و73 فصيلا مسلّحا بقيادتهم في العراق"، وفقاً لقوله.

ولوّحت مليشيات موالية لإيران خلال الساعات الثماني والأربعين الماضية باستهداف القوات الأميركية في العراق، واعتبارها أهدافاً شرعية، أبرزها مليشيات "النجباء" و"حزب الله"، وهو ما قد يفتح باباً للتصعيد الجديد، خصوصاً وأن ثلاثة من المعسكرات الأميركية في العراق تقع على مقربة من مناطق نفوذ تلك المليشيات.

من جهة أخرى، قال دبلوماسيون إن الولايات المتحدة تجدد ضغوطها على شركائها الأوروبيين في حلف شمال الأطلسي، لبدء مهمة طويلة الأجل في العراق للتدريب وتقديم المشورة. وأوضح خمسة دبلوماسيين كبار في الحلف، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز"، أن وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، بعث برسالة إلى مقر الحلف في يناير/ كانون الثاني تدعو إلى تشكيل بعثة رسمية للحلف في العراق بقيادة دائمة أو شبه دائمة لتدريب القوات العراقية.
ومن المتوقع أن يبحث وزراء الدفاع بدول الحلف المطلب الأميركي في بروكسل الأسبوع المقبل، ومن المحتمل أن يصدر قرار في هذا الشأن في قمة تعقد في يوليو/ تموز المقبل.

العربي الجديد
تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

الأخبار
الوجود الأميركي في العراق... ورقة ضغط انتخابية ضد العبادي

http://www.iraq5050.com/?art=81226&m=5

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة