Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
07:01:21 - 18/01/2018 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-12-22
ترتيب العراق من الدول الأكثر فساداً في العالم منذ عام 2003

 
2017-12-19
الاحتفال باليوم الدولي للفساد في العراق

 
2017-12-27
من هو الملحق التجاري في السفارة العراقية في لندن

 
2017-12-21
نكتب ولا نقرأ!

 
2017-12-18
وسائل الفساد السياسي في العراق

 
2017-12-22
انتخابات برلمانية وإعلانات مجانية

 
2017-12-26
المالكي يــهــب مـا لا يــمــلك… نفط العراق ” لعيون الكرد ” مجددا …!!

 
2017-12-22
فساد الامم المتحدة

 
2017-12-22
الحشد الشعبي باقيا حتى يزول الارهاب الوهابي وظلامه

 
2017-12-28
العراق والحاكم الفاسد …الى أين …؟

 
2017-12-23
وزير خارجيّة البَحرين تَجاوز كل الخُطوط الحُمر باعتباره “القُدس″ وتَهويدها قَضيّةً جانِبيّةً

 
2017-12-23
الأردن في طَوْر التمرّد على حُلفائِه في السعوديّة والخليج ويَتّجه شَمالاً إلى سورية وتركيا وشَرقًا إلى العِراق وإيران.. هل تَمرّده المُتوقّع استراتيجيٌّ أم تَكتيكيٌّ؟ وكيف سيُواجِه انتقام ترامب المُتوقّع بعد تَحدّيه في الأُمم المتحدة؟

 
2017-12-18
أخرجوا من حفرة الدين إلى فضاءات الدين والدنيا!!

 
2017-12-27
لماذا قيدت جريمة احتلال الموصل ضد مجهول

 
2017-12-22
إلى متى ستظل رقاب العرب تحت رحمة “الفيتو” الأمريكي؟ “فيتو” جديد يضاف لسجل واشنطن الأسود في مجلس الأمن!

 
2018-01-02
ثلاثية الخوف والدين والحكم

 
2017-12-24
إيقاف تحديث الفساد!!!

 
2018-01-08
وطن القادة السيئين.. إغتيال العبادي؟!

 
2018-01-02
منافسات 2018

 
2017-12-28
ما مدى صحة تقرير “نيويورك تايمز″ الذي يتحدث عن خطة سعودية لتسليح ميليشيات في المخيمات الفلسطينية في لبنان لضرب النفوذ الإيراني؟ وكيف كان رد عباس على هذا المخطط؟ وما هي فرص نجاحه في ظل التحالف القوي بين “حماس″ و”حزب الله”؟

 
2018-01-04
الصفر

 
2017-12-28
أعلاميون من أجل السياسة.. وأعلاميات في أحضان الكتل

 
2017-12-22
حكومة بغداد وحرائق الإقليم

 
2018-01-06
شعب يقتل نفسه.. يستحق مسؤول يسرقه!!

 
2018-01-03
هل سيفعلها العبادي ويكشف أسماء الفاسدين ؟

 
2017-12-26
( إمبراطورية المولدات ) هدية الفاســدين للعـــــــراق العظيم

 
2018-01-03
للعشاق نصيب من الارهاب

 
2017-12-27
هل سيُحاسَب أحمد الملا طلال ؟

 
2018-01-04
الأحزاب العراقية بين التنظير و التنفيذ

 
2018-01-04
مجلس النواب الفاسد !

 
انقر هنا للمزيد ...
2017-12-28

     

أعلاميون من أجل السياسة.. وأعلاميات في أحضان الكتل

عندما يقدم أعلامي ومقدم برامج على تأسيس حزب سياسي ويسخر نفس الطاقات الأعلامية التي كان يستخدمها في محاربة "الفاسدين", لكن هذه المرة يستخدمها من أجل مشروعه السياسي الانتخابي القادم, فمن حقنا أن نتسائل عن النوايا الحقيقية التي تدفع هؤلاء الأعلاميين لإثارة ملفات الفساد والحديث عنها خصوصاً إذا ماعلمنا أنه يتحالف مع رأس من رؤوس الفساد ويعتمد عليه في تمويل حزبه.

أعلاميات يجرين مقابلات مع سياسيين للحديث عن الفساد وفضح ملفاتهم لكن بعد فترة نتفاجأ بانضمامهن في قوائم انتخابية كمرشحات عن نفس الجهة او الحزب الذي تحدثن عن فساده يوماً ما, وحقيقة أن هذا الأمر يولد صدمة لدى الجمهور وهو يرى تسخير الشخصيات الأعلامية في المشروع السياسي لخدمة نفس الوجوه التي تسببت بكل هذا الفساد الذي نعيش آثاره اليوم.

وهذا الأمر سينجر على المؤسسات الاعلامية التي يعمل لصالحها هؤلاء الأعلاميون وتضعها ضمن التصنيفات والتوجهات السياسية, وهو ليس بالأمر الغريب على الساحة الأعلامية العراقية ولا حتى العربية حيث أن ألأعلام العربي اعتاد على أن يكون تابعاً ومسيساً لخدمة مشروع ما, ونادراً ماتجد محطة أو صحيفة تعمل بجهد ذاتي وتخدم مشروعاً عاماً وعدم الانجرار وراء المصالح الحزبية والفئوية.

عندما نسلط الضوء على هكذا ظواهر لانقصد تسقيط مشروع ما, ولكن الغاية الحقيقية منه هو توعية الشعب والشارع العراقي بأن شرارة التغيير التي يحلم الجميع بإنطلاقها, لا تأتي الا من خلال الشعب والأوساط الجماهيرية التي تؤمن بضرورة التغيير, وأن كل ما ترونه من برامج وتقارير وكشف للملفات يدخل في سياق التنافس السياسي وخدمة المشاريع الانتخابية, وان رؤية مشروع أعلامي يعمل وفق السياقات المهنية والتي تخدم المصلحة العامة وبمعزل عن السياسة أصبح فعلاً من النوادر.

علي بشارة

سكاي برس
تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
أعلاميون من أجل السياسة.. وأعلاميات في أحضان الكتل

http://www.iraq5050.com/?art=80226&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة