Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
06:01:58 - 18/01/2018 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-12-22
ترتيب العراق من الدول الأكثر فساداً في العالم منذ عام 2003

 
2017-12-19
الاحتفال باليوم الدولي للفساد في العراق

 
2017-12-27
من هو الملحق التجاري في السفارة العراقية في لندن

 
2017-12-21
نكتب ولا نقرأ!

 
2017-12-18
وسائل الفساد السياسي في العراق

 
2017-12-22
انتخابات برلمانية وإعلانات مجانية

 
2017-12-26
المالكي يــهــب مـا لا يــمــلك… نفط العراق ” لعيون الكرد ” مجددا …!!

 
2017-12-22
فساد الامم المتحدة

 
2017-12-22
الحشد الشعبي باقيا حتى يزول الارهاب الوهابي وظلامه

 
2017-12-28
العراق والحاكم الفاسد …الى أين …؟

 
2017-12-23
وزير خارجيّة البَحرين تَجاوز كل الخُطوط الحُمر باعتباره “القُدس″ وتَهويدها قَضيّةً جانِبيّةً

 
2017-12-23
الأردن في طَوْر التمرّد على حُلفائِه في السعوديّة والخليج ويَتّجه شَمالاً إلى سورية وتركيا وشَرقًا إلى العِراق وإيران.. هل تَمرّده المُتوقّع استراتيجيٌّ أم تَكتيكيٌّ؟ وكيف سيُواجِه انتقام ترامب المُتوقّع بعد تَحدّيه في الأُمم المتحدة؟

 
2017-12-18
أخرجوا من حفرة الدين إلى فضاءات الدين والدنيا!!

 
2017-12-27
لماذا قيدت جريمة احتلال الموصل ضد مجهول

 
2017-12-22
إلى متى ستظل رقاب العرب تحت رحمة “الفيتو” الأمريكي؟ “فيتو” جديد يضاف لسجل واشنطن الأسود في مجلس الأمن!

 
2018-01-02
ثلاثية الخوف والدين والحكم

 
2017-12-28
ما مدى صحة تقرير “نيويورك تايمز″ الذي يتحدث عن خطة سعودية لتسليح ميليشيات في المخيمات الفلسطينية في لبنان لضرب النفوذ الإيراني؟ وكيف كان رد عباس على هذا المخطط؟ وما هي فرص نجاحه في ظل التحالف القوي بين “حماس″ و”حزب الله”؟

 
2017-12-24
إيقاف تحديث الفساد!!!

 
2018-01-08
وطن القادة السيئين.. إغتيال العبادي؟!

 
2018-01-02
منافسات 2018

 
2017-12-28
أعلاميون من أجل السياسة.. وأعلاميات في أحضان الكتل

 
2017-12-22
حكومة بغداد وحرائق الإقليم

 
2018-01-04
الصفر

 
2018-01-06
شعب يقتل نفسه.. يستحق مسؤول يسرقه!!

 
2017-12-26
( إمبراطورية المولدات ) هدية الفاســدين للعـــــــراق العظيم

 
2018-01-03
هل سيفعلها العبادي ويكشف أسماء الفاسدين ؟

 
2018-01-03
للعشاق نصيب من الارهاب

 
2017-12-27
هل سيُحاسَب أحمد الملا طلال ؟

 
2018-01-04
الأحزاب العراقية بين التنظير و التنفيذ

 
2018-01-04
مجلس النواب الفاسد !

 
انقر هنا للمزيد ...
2017-12-18

     

أخرجوا من حفرة الدين إلى فضاءات الدين والدنيا!!

بقلم: صادق السامرائي
الدين من ضرورات الحياة منذ أن بدأت أول الخطوات الآدمية فوق التراب , وقد بحث عنه جلجامش في ملحمته , وأول ما شيده البشر هي المعابد , وأول ما أدركه أن يكون هناك إله , وبعد مسيرة طويلة تعددت الأديان وتطورت وإتخذت حالات معروفة ولا تزال فاعلة في الحياة , وكل بما لديه فرحون ويحسبون أن دينهم هو الدين المبين اليقين.
ولا فرق بين مجتمعات الدنيا بأسرها بخصوص الدين , فلكل منها دينه وربه ومعابده وطقوسه وآلياته التعبدية وما يتصل بها من سلوكيات وتفاعلات , لكنها تقدمت وتطورت وتواصلت بعقولها ووضعت للدين وقته وحالته , وللحياة قيمتها وضروراتها ومتطلباتها , التي تستدعي منها النشاط والإبداع والتقدم المتوثب للأمام.
بينما المجتمعات العربية المتأخرة إندحرت في ديناها ومضت تحفر حفرة تزداد عمقا وتنطمر فيها , فلا ترى ولا تسمع ولا تستطيع النظر والكلام إلا بلغة دينية غابرة , وتتفاعل بأساليب خائبة أدت بها إلى إنهيارات وإنطمارات إنقراضية متواكبة لا تعرف الخروج منها , وهي تتمادى في الحفر والإندثار المميت في قيعان الأجداث.ولهذا تسببت بإستحضار الويلات والتداعيات والعدوان الشرس عليها , لأنها تعمه في حفرٍ والدنيا تتحرك متسارعة في إتجاهات متنوعة وتسلقات فائقة متجددة , والعرب بسبب تمحنهم في حفرة الدين يتقهقرون ويتكسرون وينهزمون وينتكسون , ويحيطهم اليأس والقنوط والنحوس النكراء التي يصنعونها بأيديهم , فما أجودهم في إبتكار ما يؤذيهم ويقيّدهم ويمنع خطواتهم في سوح الدنيا وطرق الحياة , لأن العمه الديني يملي عليهم التسابق نحو الموت.
ولا بد للعرب الخروج من حفرة الدين والعمل الجاد على تحقيق التوازن المعاصر ما بين الدين والدنيا , وعلى الدنيا أن تأخذ مساحتها التي تستحقها في نشاطاتهم ووعيهم , وتواصلاتهم الحيوية الكفيلة بإسترداد رشدهم وإستعادة قوتهم , وقدرتهم على الحياة الحرة الكريمة العزيزة القادرة على التسابق مع الآخرين من أبناء الأرض أجمعين.على العرب أن يعيدوا النظر بما يفعلونه بدينهم ودنياهم , فهم لا يأبهون للدنيا ويمعنون بالإنزلاق نحو الموت ويحسبون في ذلك حياتهم , وأن الدنيا مماتهم , ولا هم بها طامعون أو آنسون , وإنما هي منكرة ومهملة ومذمومة , وهذا موقف سلبي وإنحرافي في التعامل مع واقع الحياة ورسالة البشر فيها.ولهذا فأن الموازنة الواعية والتفاعل الجاد المجتهد مع الدنيا من متطلبات الوجود الإنساني الصحيح الكفيل بإعزاز الحياة ورفعة الدين.
أما الإنغماس في أطمار الدين وفقا للهوى والتأويل والتصور والتبعية والخنوع , فأن في ذلك محض إرادة إنتهاء وفناء.
فهل أن العرب يريدون الحياة أم هدفهم الموت الذي فيه يبحثون عن الحياة؟!!

INN

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
أخرجوا من حفرة الدين إلى فضاءات الدين والدنيا!!

http://www.iraq5050.com/?art=79820&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة