Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
06:01:53 - 18/01/2018 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-12-22
ترتيب العراق من الدول الأكثر فساداً في العالم منذ عام 2003

 
2017-12-19
الاحتفال باليوم الدولي للفساد في العراق

 
2017-12-27
من هو الملحق التجاري في السفارة العراقية في لندن

 
2017-12-21
نكتب ولا نقرأ!

 
2017-12-18
وسائل الفساد السياسي في العراق

 
2017-12-22
انتخابات برلمانية وإعلانات مجانية

 
2017-12-26
المالكي يــهــب مـا لا يــمــلك… نفط العراق ” لعيون الكرد ” مجددا …!!

 
2017-12-22
فساد الامم المتحدة

 
2017-12-18
أخرجوا من حفرة الدين إلى فضاءات الدين والدنيا!!

 
2017-12-22
الحشد الشعبي باقيا حتى يزول الارهاب الوهابي وظلامه

 
2017-12-28
العراق والحاكم الفاسد …الى أين …؟

 
2017-12-22
إلى متى ستظل رقاب العرب تحت رحمة “الفيتو” الأمريكي؟ “فيتو” جديد يضاف لسجل واشنطن الأسود في مجلس الأمن!

 
2017-12-23
وزير خارجيّة البَحرين تَجاوز كل الخُطوط الحُمر باعتباره “القُدس″ وتَهويدها قَضيّةً جانِبيّةً

 
2017-12-23
الأردن في طَوْر التمرّد على حُلفائِه في السعوديّة والخليج ويَتّجه شَمالاً إلى سورية وتركيا وشَرقًا إلى العِراق وإيران.. هل تَمرّده المُتوقّع استراتيجيٌّ أم تَكتيكيٌّ؟ وكيف سيُواجِه انتقام ترامب المُتوقّع بعد تَحدّيه في الأُمم المتحدة؟

 
2017-12-27
لماذا قيدت جريمة احتلال الموصل ضد مجهول

 
2018-01-02
ثلاثية الخوف والدين والحكم

 
2017-12-28
ما مدى صحة تقرير “نيويورك تايمز″ الذي يتحدث عن خطة سعودية لتسليح ميليشيات في المخيمات الفلسطينية في لبنان لضرب النفوذ الإيراني؟ وكيف كان رد عباس على هذا المخطط؟ وما هي فرص نجاحه في ظل التحالف القوي بين “حماس″ و”حزب الله”؟

 
2017-12-24
إيقاف تحديث الفساد!!!

 
2018-01-08
وطن القادة السيئين.. إغتيال العبادي؟!

 
2018-01-02
منافسات 2018

 
2017-12-28
أعلاميون من أجل السياسة.. وأعلاميات في أحضان الكتل

 
2017-12-22
حكومة بغداد وحرائق الإقليم

 
2018-01-04
الصفر

 
2018-01-06
شعب يقتل نفسه.. يستحق مسؤول يسرقه!!

 
2017-12-26
( إمبراطورية المولدات ) هدية الفاســدين للعـــــــراق العظيم

 
2018-01-03
هل سيفعلها العبادي ويكشف أسماء الفاسدين ؟

 
2018-01-03
للعشاق نصيب من الارهاب

 
2017-12-27
هل سيُحاسَب أحمد الملا طلال ؟

 
2018-01-04
الأحزاب العراقية بين التنظير و التنفيذ

 
2018-01-04
مجلس النواب الفاسد !

 
انقر هنا للمزيد ...
2017-12-17

     

الشهداء لا ينتقمون

علي شايع
ما إن تنفّذ السلطات القضائية أحكام الإعدام الصادرة بحق بعض الإرهابيين حتى تثور ثائرة الحقد والبغضاء دفاعاً مغلوطاً عن هؤلاء المجرمين، والقضية ليست بالجديدة، وأحياناً تأخذ بعداً دولياً يكون سببه في الغالب عمل الكثير من أشقائنا (العرب) في المنظمات الدولية، ممن يسعون في البغضاء؛ ما أستطاع أشرارهم إليها السبيل.
قبل أيام تم تنفيذ أحكام بإعدام 38 مداناً بالإرهاب، بعد أن اكتسبت أحكامهم الدرجة القطعية ومصادقة رئاسة الجمهورية عليها، الأمر الذي يعني أن الحكم تم بصورة قانونية، وبعدالة تامة لا تقبل الجدل- بغض النظر عن أي رأي شخصي في ما يتعلق بحكم الإعدام بصورة عامة- فان أي اعتراض على هذه الأحكام خارج هذا السياق، يعني أنه اعتراض على سيادة القانون وعدالته، فجميع الأحكام تمت بعد إجراءات الاستئناف الأصولية.
صحف ووسائل إعلام كثيرة تكشف لمن يتابعها عن محاولاتها إثارة زوابع قصد التشويش على الحقيقة، وليّ أعناق الكلمات والمعاني؛ لتزييف الوقائع عبر الحديث المتجني عن "عدالة المنتصر” بحسب تعبير من يصطلحون هذا المعنى على حكم من ينتصر في المعركة ليحاكم المنهزمين!، وكأن القضية في مواجهة الإرهاب كانت قضية تكافؤ حقوق عسكرية محكومة بتشريعات دولية، وليست قضية مواجهة لعصابات إجرامية شريرة تمت معاملتها وفق القانون وضمن ما تمليه العدالة من واجب.
نظرة سريعة لعناوين ما جاء في الصحافة العربية، كدليل موثّق أكثر من غيره، ستبين لنا مستوى التجنيات بما نشر بهذا الخصوص، فعلى سبيل المثال، نشرت صحيفة العربي الجديد الخبر مضفيةً عليه نوعاً من التهويل المقصود، وبعنوان خبري صارخ المغالطة: "تنفيذ ثاني أكبر وجبة إعدامات في العراق لمتهمين بـ”الإرهاب”. والحقيقة إن هذه الصحيفة التي ترى في عدد المحكومين رقماً يستحق صفة "أكبر”، قد أضفى محرّر الخبر فيها صفة (الاتهام) على إرهابيين ثبتت إدانتهم وأقرّ أكثرهم بجرمه وجريرته.
تلك الصحيفة لم تنشر في نفس اليوم خبر”العثور على مقبرة جماعية تضم 400 جثة في مجزرة ارتكبها التنظيم الإجرامي بمحافظة نينوى. أيضاً ثمة جريمة ارتكبتها الصحيفة عبر الإساءة الى مجلس القضاء الأعلى بتلفيق تصريح لقاض يبدو من سياق الخبر أنها قد تقولت عليه. ومن يراجع ما نشرته وكالة رويترز العربية سيجد انها هي الأخرى تستحق المقاضاة لتقوّلها الطائفي في العنوان، نقلاً - متجنياً - عن وزارة العدل العراقية. وأدعو بألطف الرجاء السلطات القضائية المحلية للتحري في القضيتين.الموقع الإلكتروني لفضائية العربية وجدها فرصة ليدوف السم بالعسل وهو يستهلّ عنوان خبره ببداية غريبة " ضحايا سبايكر ينتقمون.. العراق يعدم 38 من القاعدة وداعش”. مشيراً بشكل عابر لجريمة أسر (2200) من طلاب القوة الجوية قتلوا ودفن بعضهم أحياء.وسنحتاج الى من ينطقها عالياً بوجوههم؛ أي إنها أقل ما ينصف الضحايا.. وإن شهداءنا لا ينتقمون.

الأخبار

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
الشهداء لا ينتقمون

http://www.iraq5050.com/?art=79774&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة