Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
05:01:59 - 21/01/2018 توقيت بغداد


الأخبار
الأكثر قراءة
2017-12-27
النجف ترفض مجددا تسليم مطار المحافظة الى سلطة الطيران

 
2018-01-11
هزة ارضية تضرب بغداد وعددا من المحافظات

 
2018-01-02
التوجه نحو نظام المقررات هل ينقذ الجامعات العراقية من أزماتها

 
2018-01-05
بالصورة.. ثلاجة وسط الشارع لهذا الغرض

 
2017-12-30
مفتي السعودية لخطباء الجمعة: الحديث في السياسة والانتقاد “خروج عن الشرع″ تجار الدين وعاظ السلاطين دينهم حسب الطلب ...!!

 
2018-01-12
أستاذ جامعي يتعدى بالضرب على طالبات في السودان

 
2018-01-11
وفيق السامرائي ينشر رسالة بخط طالباني تتحدث عن تحالف بين بارزاني وصدام لضرب كردستان

 
2017-12-30
بالصمت السلبي .. حتى “المداحون” ينصرفون عن أحمدي نجاد في إيران !

 
2017-12-25
425 ألف دولار يومياً تكلفة الإقامة الخاصة لمعتقلي “الريتز″ في الرياض بتهم الفساد لا يشمل الطعام

 
2018-01-03
مصرف TBI يوقف صرف رواتب اعضاء البرلمان بأمر من العبادي

 
2018-01-03
النزاهة النيابية: الاعرجي حصل على ضوء اخضر من العبادي لمحاسبة المتورطين بصفقات الفساد الامنية وهناك دور دولي

 
2018-01-03
تحديد 27 من كانون الثاني موعداً للاحتفال المركزي باختيار بغداد عاصمة للإعلام العربي

 
2018-01-03
السوداني… اول وزير يكشف عن ذمته المالية لعام 2018

 
2018-01-11
المالكي يسجل حزب الدعوة رسميا في المفوضة في لخوض الانتخابات

 
2018-01-11
الديمقراطية والعدالة:لن نسمح للمحتكرين باستلام السلطة مرة أخرى في كردستان

 
2017-12-30
واشنطن توغل في تدخلها بسوريا وتحذّر من مهاجمة الأكراد

 
2018-01-03
القبض على 4 شبكات انفصالية نفذت عمليات ارهابية في كركوك

 
2018-01-06
حشد نينوى: هذه حقيقة استعراض داعش غرب الموصل.. ولا نستبعد ان يتم في الانبار

 
2018-01-10
نتانياهو: عازمون على منع إيران من جعل سوريا قاعدة عسكرية لها

 
2018-01-10
جعفر: العبادي يحقق بملفات فساد 125 شخصاً

 
2018-01-10
المفوضية ترسل شروطا جديدة إلى الحكومة بشأن إجراء الانتخابات

 
2018-01-10
وفيق السامرائي: بارزاني ألغى منصب رئاسة كردستان لكي لا يتزعمه كوسرت رسول.. وهذا ما اتفق عليه مع صدام

 
2018-01-10
الحكومة البريطانية ترفض التماساً يمنع تكرار حرب العراق

 
2018-01-10
الفصائل الفلسطينية تدعو لتأجيج انتفاضة العاصمة

 
2018-01-06
تنظيم «الدولة الإسلامية» يستعرض قواته غرب الموصل

 
2017-12-29
قائمة اسماء الاحزاب الـ 204 المشاركة في الانتخابات 2018

 
2017-12-30
صحيفة لبنانية: 2018 هو عام المواجهة الكبرى في العراق بين هذين الطرفين.. والأمريكان سيملؤون فراغ داعش

 
2017-12-30
أول موقف رسمي.. واشنطن تعلق على الاحتجاجات في إيران

 
2017-12-24
"ضبع" يقتحم مستشفى في العراق

 
2017-12-25
وزارة الدفاع تعلن مهام الجيش العراقي المستقبلية بعد انتهاء "داعش"

 
انقر هنا للمزيد ...
2017-12-12

     

مقاتلو تنظيم الدولة الاسلامية يحظون بفرصة ثانية في مركز تأهيل في شمال سوريا

في مركز لمكافحة التطرف في شمال سوريا، ينصرف شبان بعد انتهائهم من محاضرة الى لعب الشطرنج وتدخين السجائر، معارضين بذلك قيوداً صارمة فرضوها طيلة سنوات وعاقبوا من خالفها حين كانوا مقاتلين في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية.

ويقيم في "المركز السوري لمكافحة الفكر المتطرف" في مدينة مارع، شمال محافظة حلب، نحو مئة مقاتل سابق في التنظيم معظمهم من السوريين كما من جنسيات عربية وأجنبية.

ووصل هؤلاء الشبان الى هذا المركز بعدما سلموا أنفسهم أو اعتقلتهم الفصائل المعارضة المسيطرة على المنطقة. ومن بينهم محمد حج أحمد (23 عاماً)، سوري من سكان مدينة الرقة التي كانت تعد حتى أشهر قليلة المعقل الأبرز للتنظيم في سوريا.

ويقول الشاب ذو البشرة البيضاء واللحية الخفيفة لوكالة فرانس برس "كنت أحلم بقيام دولة الخلافة" لكن اليوم في المركز "نأخذ الدروس ليوضحوا لنا ما هو الخطأ الذي كنا مقتنعين به".

في العام 2014، انضم محمد إلى التنظيم المتطرف وشارك في إحدى أهم معاركه ضد قوات النظام في العام ذاته في مطار الطبقة العسكري (قرب الرقة)، حيث قتل وذبح أكثر من 200 عسكري سوري.

خلال الاستراحة من المحاضرات، يوضح محمد "كنت مقتنعاً بشكل كامل بشعاراتهم حول الجهاد، وبأنهم الوحيدون الذين يطبقون الدين بالشكل الصحيح، أما من تبقى من الناس فهم كفار ومرتدون وروافض".

عارضت عائلة محمد خياره، ويقول "خاف والدي أن أقتنع بتفجير نفسي".

بعد الانتهاء من فترة التأهيل في المركز، لم يحسم الشاب العشريني ماذا سيفعل، إذ لا يمكنه العودة إلى الرقة على حد قوله.

ويضيف "أفكر بالتجارة أو متابعة دراستي، أو السفر إلى أوروبا".

- "مستعد للاندماج" -

وتتراوح فترة البقاء في المركز بين شهر وستة أشهر قابلة للتجديد.

ويشرح مدير المركز حسين ناصر لفرانس برس انه بعد انتهاء هذه الفترة "يتم إرسال تقييم إلى الجهات القضائية المختصة التي تقرر بموجبه ما إذا كان من الممكن أن يندمج (الشخص) في المجتمع أم لا".

وافتتح المركز في 27 تشرين الأول/اكتوبر، في وقت كان تنظيم الدولة الإسلامية يتعرض لخسائر ميدانية متلاحقة في المناطق التي أعلن منها إقامة "الخلافة الإسلامية" في سوريا والعراق في العام 2014.

ويشرح ناصر أن "الأسباب التي دفعتنا إلى إنشاء المركز هي الأعداد الكبيرة (من المقاتلين) التي أتت إلى شمال حلب بعد انهيار تنظيم الدولة الإسلامية، ما يسبب خللاً أمنياً".

يتألف المركز من طابقين وغرف عدة يتوزع عليها المقاتلون السابقون، يرتدون جميعاً الزي ذاته وهو عبارة عن كنزة حمراء، رمادية أو برتقالية اللون وفوقها سترة سوداء من دون أكمام.

في غرف الاستراحة، يفترشون الأرض ويتبادلون أطراف الحديث. يلعبون، يضحكون، يأكلون ويصلون.

ويساهم العاملون في المركز في تمويله، لكنهم يأملون الحصول على الدعم لتوسيعه وافتتاح قسم خاص بالنساء.

ويضم المركز ثلاثة أقسام، الأول خاص بالمقاتلين الذين انتسبوا لفترة قصيرة الى صفوف التنظيم. ويخصص القسم الثاني للمقاتلين المتمرسين الذي انخرطوا في القتال، فيما يؤوي القسم الثالث المقاتلين الأجانب، وبينهم عراقيون وتونسيون ومن دول شرق اوروبا كأوكرانيا ويوغوسلافيا وآسيا الوسطى.

وقاتل هؤلاء في مناطق متفرقة في سوريا، بينها الرقة وكوباني.

بعد الانتهاء من تناول طبق أرز مع زملائه، يقول أشرف نصير (24 عاماً) بثقة "أنا مستعد للاندماج في المجتمع، أنا أساساً من المجتمع ولم أت من خلف الجبال أو المريخ، على انضمامي لداعش" في العام 2016.

ويعتبر الشاب المتحدر من درعا (جنوب)، أن المشكلة الأساسية هي "كيف سيستقبلنا المجتمع".

- "أجد نفسي مذنباً" -

في إحدى القاعات، يتوزع المقاتلون على مقاعد كتبت أسماؤهم عليها ويروون لمشرف اجتماعي تجاربهم مستمعين إلى إرشاداته.

يشرح مشرف العلاج النفسي والاجتماعي عبد الكريم درويش أسلوب العلاج المتبع: يبدأ بالاستماع لقصة المقاتل قبل الدخول في حوار معه، قد يكون جماعياً مع زملائه او فردياً حول حياته الشخصية، قبل الانتقال إلى العوامل الاجتماعية.

ويصف "المحاضرات بأنها أقرب لإصلاحية علاجية تمنحهم فرصة إيجابية عن ذاتهم وقدراتهم".

وتتضمن هذه المحاضرات دروساً في علم النفس والشريعة والقانون المحلي والدولي.

ومن الموصل، أبرز معاقل تنظيم الدولة الإسلامية سابقاً في العراق، انتقل حواس العلي (26 عاماً) إلى سوريا بعد انضمامه إلى تنظيم الدولة الإسلامية في العام 2016.

ويقول "لم أكن أتصور أنني سأتحول الى مقاتل مع مجموعة جهادية، كنت أعمل طباخاً في مطعم في أربيل".

انتقل حواس إلى مدينة الميادين (شرق) حيث تم فرزه إلى الشرطة التابعة للتنظيم.

ويقول "كانت غايتي نصرة الدين الإسلامي (...) لكن بعد فترة بدأت أفكر بالعودة إلى حياتي المدنية وإلى المجتمع مع أهلي وأطفالي، وهذا ما دفعني للمجيء إلى المركز".

داخل المبنى الذي يقف أمامه عناصر حراسة وبلغة روسية، يروي المقاتل الأوكراني السابق في صفوف التنظيم مسلم كادزيميتوف (29 عاماً) تجربته.

انضم هذا الشاب إلى التنظيم في العام 2016، قادماً من أوكرانيا عن طريق تركيا. وقبل نحو عشرة أشهر، اعتقله فصيل معارض في شمال البلاد ووضعه في السجن قبل نقله إلى المركز.

داخل غرفة المحاضرات، يقول مسلم "أنا موجود هنا حالياً بسبب جهلي، وأجد نفسي مذنباً بسبب ذلك".

ويضيف "لست بلا مخ، وأنا قادر على التواصل مع الناس. أريد أن أعود إلى المجتمع وإلى الحياة المدنية. أحلم بهذه الحياة".

فرانس 24
تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

الأخبار
مقاتلو تنظيم الدولة الاسلامية يحظون بفرصة ثانية في مركز تأهيل في شمال سوريا

http://www.iraq5050.com/?art=79542&m=5

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة