Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
05:01:47 - 22/01/2018 توقيت بغداد


الأخبار
الأكثر قراءة
2017-12-27
النجف ترفض مجددا تسليم مطار المحافظة الى سلطة الطيران

 
2018-01-11
هزة ارضية تضرب بغداد وعددا من المحافظات

 
2018-01-02
التوجه نحو نظام المقررات هل ينقذ الجامعات العراقية من أزماتها

 
2018-01-05
بالصورة.. ثلاجة وسط الشارع لهذا الغرض

 
2017-12-30
مفتي السعودية لخطباء الجمعة: الحديث في السياسة والانتقاد “خروج عن الشرع″ تجار الدين وعاظ السلاطين دينهم حسب الطلب ...!!

 
2018-01-12
أستاذ جامعي يتعدى بالضرب على طالبات في السودان

 
2018-01-11
وفيق السامرائي ينشر رسالة بخط طالباني تتحدث عن تحالف بين بارزاني وصدام لضرب كردستان

 
2017-12-30
بالصمت السلبي .. حتى “المداحون” ينصرفون عن أحمدي نجاد في إيران !

 
2018-01-03
السوداني… اول وزير يكشف عن ذمته المالية لعام 2018

 
2017-12-25
425 ألف دولار يومياً تكلفة الإقامة الخاصة لمعتقلي “الريتز″ في الرياض بتهم الفساد لا يشمل الطعام

 
2018-01-03
القبض على 4 شبكات انفصالية نفذت عمليات ارهابية في كركوك

 
2018-01-03
مصرف TBI يوقف صرف رواتب اعضاء البرلمان بأمر من العبادي

 
2018-01-03
النزاهة النيابية: الاعرجي حصل على ضوء اخضر من العبادي لمحاسبة المتورطين بصفقات الفساد الامنية وهناك دور دولي

 
2018-01-03
تحديد 27 من كانون الثاني موعداً للاحتفال المركزي باختيار بغداد عاصمة للإعلام العربي

 
2018-01-11
المالكي يسجل حزب الدعوة رسميا في المفوضة في لخوض الانتخابات

 
2018-01-11
الديمقراطية والعدالة:لن نسمح للمحتكرين باستلام السلطة مرة أخرى في كردستان

 
2017-12-29
قائمة اسماء الاحزاب الـ 204 المشاركة في الانتخابات 2018

 
2017-12-30
واشنطن توغل في تدخلها بسوريا وتحذّر من مهاجمة الأكراد

 
2018-01-10
نتانياهو: عازمون على منع إيران من جعل سوريا قاعدة عسكرية لها

 
2018-01-10
المفوضية ترسل شروطا جديدة إلى الحكومة بشأن إجراء الانتخابات

 
2018-01-06
حشد نينوى: هذه حقيقة استعراض داعش غرب الموصل.. ولا نستبعد ان يتم في الانبار

 
2017-12-30
صحيفة لبنانية: 2018 هو عام المواجهة الكبرى في العراق بين هذين الطرفين.. والأمريكان سيملؤون فراغ داعش

 
2018-01-10
جعفر: العبادي يحقق بملفات فساد 125 شخصاً

 
2018-01-10
وفيق السامرائي: بارزاني ألغى منصب رئاسة كردستان لكي لا يتزعمه كوسرت رسول.. وهذا ما اتفق عليه مع صدام

 
2018-01-10
الحكومة البريطانية ترفض التماساً يمنع تكرار حرب العراق

 
2018-01-10
الفصائل الفلسطينية تدعو لتأجيج انتفاضة العاصمة

 
2018-01-06
تنظيم «الدولة الإسلامية» يستعرض قواته غرب الموصل

 
2017-12-30
أول موقف رسمي.. واشنطن تعلق على الاحتجاجات في إيران

 
2017-12-24
"ضبع" يقتحم مستشفى في العراق

 
2017-12-25
وزارة الدفاع تعلن مهام الجيش العراقي المستقبلية بعد انتهاء "داعش"

 
انقر هنا للمزيد ...
2017-11-14

     

كردستان تستجيب لواحد من شروط بغداد الثلاثة للحوار

في خطوة نحو استئناف الحوار بين بغداد وأربيل فقد استجابت حكومة كردستان اليوم لاحد شروط الحكومة الاتحادية لبدء حوار معها وذلك بأعلانها احترام قرار المحكمة الاتحادية حول تأكيد وحدة العراق لكنها لم تستجب للشرط الثاني بالغاء استفتاء الانفصال ونتائجه.. فيما بحث العبادي مع رئيس بعثة الامم المتحدة في العراق بسط السلطة الاتحادية في المناطق المتنازع عليها والمطارات والمنافذ الحدودية.
وقالت حكومة اقليم كردستان العراق في بيان صحافي الثلاثاء انه بطلب من الأمين العام لمجلس الوزراء الإتحادي في 5/11/2017 أصدرت المحكمة الإتحادية العليا بتاريخ 6/11/2017 قرارها المرقم (122/إتحادية 2017) حول تفسير المادة الأولى من الدستور العراقي والتي تنص على أن “جمهورية العراق دولة إتحادية واحدة مستقلة، ذات سيادة كاملة، نظام الحكم فيها جمهوري نيابي ديمقراطي وهذا الدستور ضامن لوحدة العراق).
واكدت حكومة الاقليم انه التزاما منها “بالبحث دوماً ب عن حل الخلافات بين السلطات الإتحادية والإقليم بطرق دستورية وقانونية، وإنطلاقاً من موقفنا المعروف المتمثل بالترحيب بجميع المبادرات بهذا الإتجاه وفي مقدمتها مبادرة آية الله العظمى السيد السيستاني، وبعض الشخصيات العراقية، والدول الصديقة للشعب العراقي حول العودة الى الدستور العراقي لحل الخلافا .. ومن هذا المنطلق، نحترم تفسير المحكمة الإتحادية العليا للمادة الأولى من الدستور وفي نفس الوقت نؤكد إيماننا بأن يكون ذلك أساساً للبدء بحوار وطني شامل لحل الخلافات عن طريق تطبيق جميع المواد الدستورية بأكملها بما يضمن حماية الحقوق والسلطات والإختصاصات الواردة في الدستور بإعتبارها السبيل الوحيد لضمان وحدة العراق المشار إليه في المادة الأولى من الدستور”.
العبادي يبحث مع كوبيش بسط السلطة الاتحادية في المناطق المتنازع عليها
واليوم بحث رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مع رئيس بعثة الامم المتحدة في العراق يان كوبيتش الاجراءات الحكومية لبسط السلطة الاتحادية في المناطق المتنازع عليها والمطارات والمنافذ الحدودية وثوابت الحكومة الاتحادية في هذا المجال التي هي في صالح المواطنين الكرد كما قال مكتبه الاعلامي في بيان صحافي مقتضب واشار البيان الى انه تم ايضا مناقشة عودة النازحين وما تقدمه الامم المتحدة من مساعدة لاعادة الاستقرار للمناطق المحررة .
يذكر ان الحكومة العراقية تشترط لاجراء أي حوار مع سلطات اقليم كردستان الغائها لتائج الاستفتاء على الانفصال الذي نظمته سلطات الاقليم في 25 من ايلول سبتمر الماضي والذي تصفه بغير الدستوري. وشدد سعد الحديثي المتحدث بأسم العبادي مؤخرا على ضرورة “قيام الاقليم بالغاء نتائج الاستفتاء المخالف للدستور ومن ثم الدخول في حوار جاد لتعزيز وحدة العراق” . كما دعا الاقليم الى تأكيد التزامه بالدستور وقرارات المحكمة الاتحادية التي قضت بعدم دستورية استفتاء الاقليم.
وفي السادس من الشهر الحالي أفتت المحكمة العراقية العليا وهي أعلى سلطة قضائية عراقية بعدم شرعية انفصال اي مكون عن العراق في اشارة الى اقليم كردستان موضحة ان الدستور يلزم السلطات الاتحادية بالمحافظة على وحدة البلاد .
واكدت المحكمة عدم وجود نص في الدستور يجيز انفصال اي مكون بالعراق وقال المتحدث الرسمي للمحكمة الاتحادية العليا إياس الساموك في بيان صحافي ان المحكمة الاتحادية العليا اصدرت في جلستها لهذا اليوم 6/ 11/2017، قراراً بتفسير المادة (1) من الدستور، خلصت فيه إلى أن هذه المادة والمواد الدستورية الاخرى ذات العلاقة أكدت على وحدة العراق والزمت المادة (109) من الدستور السلطات الاتحادية كافة بالمحافظة على هذه الوحدة”.
واوضح ان المحكمة ذهبت في قرارها إلى عدم وجود نص في الدستور يجيز انفصال أي من مكوناته المنصوص عليها في المادة (116) من الدستور في ظل احكامه النافذة”.
وعلى الفور أكدت الحكومة العراقية التزامها بموقفها الدستوري بالحفاظ على وحدة العراق ومنع اي محاولة انفصالية والمضي باتخاذ الاجراءات اللازمة بفرض السلطة الاتحادية. وقال مكتب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في بيان صحافي “نبين ان جميع الاجراءات التي تم اتخاذها من قبل الحكومة الاتحادية كانت ضمن هذه المواد الدستورية وضمن صلاحياتها”. وطالب سلطات الاقليم “باعلان واضح بالالتزام بعدم الانفصال او الاستقلال عن العراق بناء على قرار المحكمة الاتحادية”. وجاء موقف المحكمة الاتحادية هذا اثر مطالبات نيابية وسياسية عدة بالرجوع الى المحكمة الاتحادية لحسم الخلاف حول استفتاء الانفصال وانهاء الازمة الحالية بين بغداد وأربيل من خلال الاحتكام الى القرار الذي ستتوصل اليه المحكمة .
وفي اليوم التالي دعت الامم المتحدة حكومة أقليم كردستان الى احترام حكم المحكمة الاتحادية العراقية بالتأكيد على وحدة العراق ورفض انفصال اي مكوناته عنه .
وطالبت بعثة الامم المتحدة في العراق “يونامي” حكومة إقليم كردستان العراق بأن تعترف وتؤيد وتحترم الحكم الصادر عن المحكمة الاتحادية بشان وحدة العراق وان تؤكد من جديد التزامها الكامل بالدستور. وقالت البعثة الاممية في بيان صحافي أن حكم المحكمة الاتحادية العليا أثبت أن أي نص في الدستور لا يسمح انفصال أي من مكوناته الواردة في المادة 116 من الدستور تحت أحكامها الحالية. واوضحت البعثة انها لاحظت أن الحكومة العراقية أكدت التزامها الكامل بالدستور وقرارات المحكمة الاتحادية بما في ذلك التزامها الكامل بالحفاظ على وحدة العراق. وشددت على حكومة إقليم كردستان العراق بأن تعترف وتؤيد وتحترم هذا الحكم الصادر عن المحكمة الاتحادية وتؤكد من جديد التزامها الكامل بالدستور. واكدت يونامي على الحاجة الملحة للحوار السياسي والمفاوضات بين بغداد وأربيل بروح من الشراكة واحترام الدستور في حد ذاته واحترام الحقوق الدستورية لإقليم كردستان العراق. واشارت الى استعدادها للقيام بدور في تسهيل هذا الحوار وهذه المفاوضات إذا ما طلب منها من قبل كل من الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كردستان، أو في الواقع أي دور آخر يتم الاتفاق عليه من قبل الطرفين.

كتابات

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

الأخبار
كردستان تستجيب لواحد من شروط بغداد الثلاثة للحوار

http://www.iraq5050.com/?art=78292&m=5

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة