Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
10:11:18 - 25/11/2017 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-11-02
الفساد وراء تردي الخدمات الصحية و انهيار الواقع الصحي في العراق

 
2017-11-03
قصة الهوسة اللي تگول طرگاعة اللي لفت برزان بيّس باهل العمارة ..

 
2017-10-26
في معنى ترميم الدولة العراقية

 
2017-11-10
حكومة إنقاذ كردستان .. إنقاذ لمن ؟

 
2017-11-01
مسؤولة مؤمنة X مسؤولة “كافرة”

 
2017-11-04
لماذا لا تُكذّبون الاعلام الامريكي؟

 
2017-10-26
كيفية ضمان نسبة تفوق ال 95٪ لتحقيق نزاهة الانتخابات القادمة

 
2017-10-27
شناشيل : كيف لنا بملك كمحمد السادس؟

 
2017-11-06
الغارديان: إصلاحي في عجلة من أمره أم محاولة لتعزيز القبضة على حكم السعودية

 
2017-11-06
رسالة الى العرب .. أو من بقي منهم

 
2017-11-01
الحشد الشعبي ليس حشداً ايرانياً.. انه حشد وطني عراقي

 
2017-11-08
لماذا الفاسدون يفوزون بالانتخابات؟

 
2017-11-02
هل يمكن المراهنة على العبادي

 
2017-11-02
( المالكي ) هو من احرق الأنبار

 
2017-11-03
جريمة تستهدف المرأة العراقية

 
2017-11-05
مقال خطير حول أحمد الصافي أمين العتبة العباسية

 
2017-10-27
أَلذِّكْرَى [الأَربَعُونَ] لانتِفَاضَةِ [الأَرْبَعِينَ] [١]

 
2017-10-30
قضيّة فساد كبرى يُراد تمريرها

 
2017-10-30
وداعا كاكه مسعود

 
2017-10-30
كيف حـــول العبادي عـــرس برزانــي الى عــزاء كردي ..!!

 
2017-11-01
الفهداوي يبيع المواطن البغدادي مرتين !!

 
2017-10-28
شناشيل قضيّة فساد كبرى يُراد تمريرها عدنان حسين

 
2017-11-14
مكنسة ” ابو يسر” ستلتهم ” آل الكربولي ” و ” برزاني ” وكــل الفاسدين ..!!

 
2017-10-26
من يقف بوجه الفساد السياسي؟

 
2017-11-06
الانتخابات المقبلة في العراق، من يشارك ومن يعزف؟

 
2017-10-28
أَلذِّكْرَى [الأَربَعُونَ] لانتِفَاضَةِ [ الأَرْبَعِينَ] [٢]

 
2017-10-30
العراق "الجديد".. مرة أخرى

 
2017-11-14
الحسين والعباس (ع) أسيرين بيدي الصافي والكربلائي

 
2017-11-11
الحلم الكردي بدولة مستقلة.. انتهى أم تجدد؟

 
2017-11-18
وفيق السامرائي: لا تأخذكم بـ (مسعود) شفقة ولا رحمة

 
انقر هنا للمزيد ...
2017-11-04

     

لماذا لا تُكذّبون الاعلام الامريكي؟

بقلم:سامي جواد كاظم

الوسائل الاعلامية العربية للاسف الشديد تحمل الطبول ومضربها بيد ناقصي العقول، لا تتعلم من الافضل بل تبحث عن زلات وانتكاسات للاخرين بل انها في بعض الاحيان كلا بل في اغلب الاحيان تردد اخبار وتقارير يبثها الاعلام الامريكي كلها طعون وانتقاص للشعوب العربية والاسلامية.

لو زعمت امريكا ان جهاز مخابراتها عثر على وثيقة تثبت علاقة الحوثي برئيس كتالونيا لتناقلتها الصحف الخليجية وتحديدا السعودية والاماراتية والبحرينية بالتطبيل والتهويل.

هل ان شعار وسائل اعلام امريكا هو الصدق؟ هل انها تعمل بكل حرية ؟ هل انها حيادية ؟ كلا بالثلاث للاسئلة الثلاث، بل انها بارعة في استغفال عقول الحكام ومثقفي الغفلة، انها تعمل على كسب ثقة المتلقي من خلال العزف على الوتر النفسي للمتلقي مثلا تعمل امريكا على اطلاق وسيلة اعلامية تتماشى والمعارضين لها بحيث ان هذه اوسيلة الاعلامية تطعن بالسياسة الامريكية طعونا سطحية حتى تستحوذ على ثقة المتلقي ومن ثم بث خبر كاذب فيكون المتلقي في حيرة من امره انه يصدق بها فهل هذا الخبر صحيح ؟ ان كذبه علم انه كان مستغفل وان صدقه تحققت غاية المخابرات الامريكية.

كل وسائل الاعلام تتفاعل مع ما تتناقله وسائل اعلام البيت الابيض ولا تجرؤ لان تقول لهم انكم تكذبون او يتجاهلون اخبارها،واقوى ما لديهم هو التنديد بما لا يتفق مع غاياتهم وتنديدهم هذا لا يساوي ورق التشطيف المستعمل في الحمامات.

لان الحكام العرب اغلبهم ان لم يكن كلهم لديهم اسرار خبيثة تعلم بها الادارة الامريكية فتكون الورقة التي يلوح بها البيت الابيض بوجههم اذا ما فكروا بقطع علاقتهم معها، ولو انهم كانوا واضحين مع شعوبهم حتى فضائحهم لا تصدق بها شعوبهم.

اعتقد ان رئيس دولة اندنوسية السابق زار امريكا فقامت امريكا بتسجيل فلم اباحي له وعرضت عليه الانقياد لهم او عرض الفلم للشعب الاندنوسي فقال لهم هل من الممكن ان تزودوني بنسخة من الفلم ؟ فقالوا الا تصدق بنا، قال كلا بل لاعرضه على شعبي حتى يرون رئيسهم ماذا فعل بنسائكم!!!!

فضائح امراء الخليج ونسائهم في اوربا وامريكا اصبحت لا تخدم الادارة الامريكية لان الشعب العربي ابتلى بين طواغيت مجرمين واضحوكة الربيع العربي الذي سلب امانهم وانعش الارهاب.

منهجية الاعلام العربي بالاغلب الاعم هي تبجيل الحكام والكذب على الشعوب وبث الاخبار التافهة والتلاعب بمشاعر الشباب، لاحظوا الاعلام السعودي فانه مشغول برؤية 2030 وسياقة المراة للسيارة والسماح لها لحضور مباريات كرة القدم وافتتاح كنيسة وذكر جرائمهم قتل وذبح واغتصاب، وهم يوميا يرسلون شبابهم الى محرقة اليمن التي اصبحت كارثة عليهم وعلى الانسانية.

الاعلام الامريكي يستطيع ان يقلب الطاولة على حكام الخليج وبسهولة اذا اراد ذلك من خلال استغلال الازمة القطرية السعودية.  

نون
تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
لماذا لا تُكذّبون الاعلام الامريكي؟

http://www.iraq5050.com/?art=77954&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة