Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
02:11:17 - 25/11/2017 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-11-02
الفساد وراء تردي الخدمات الصحية و انهيار الواقع الصحي في العراق

 
2017-11-03
قصة الهوسة اللي تگول طرگاعة اللي لفت برزان بيّس باهل العمارة ..

 
2017-11-10
حكومة إنقاذ كردستان .. إنقاذ لمن ؟

 
2017-10-26
في معنى ترميم الدولة العراقية

 
2017-11-04
لماذا لا تُكذّبون الاعلام الامريكي؟

 
2017-10-26
كيفية ضمان نسبة تفوق ال 95٪ لتحقيق نزاهة الانتخابات القادمة

 
2017-11-01
مسؤولة مؤمنة X مسؤولة “كافرة”

 
2017-10-27
شناشيل : كيف لنا بملك كمحمد السادس؟

 
2017-11-06
الغارديان: إصلاحي في عجلة من أمره أم محاولة لتعزيز القبضة على حكم السعودية

 
2017-11-06
رسالة الى العرب .. أو من بقي منهم

 
2017-11-08
لماذا الفاسدون يفوزون بالانتخابات؟

 
2017-11-01
الحشد الشعبي ليس حشداً ايرانياً.. انه حشد وطني عراقي

 
2017-10-30
قضيّة فساد كبرى يُراد تمريرها

 
2017-10-30
وداعا كاكه مسعود

 
2017-11-01
الفهداوي يبيع المواطن البغدادي مرتين !!

 
2017-11-02
هل يمكن المراهنة على العبادي

 
2017-11-02
( المالكي ) هو من احرق الأنبار

 
2017-11-03
جريمة تستهدف المرأة العراقية

 
2017-11-05
مقال خطير حول أحمد الصافي أمين العتبة العباسية

 
2017-10-27
أَلذِّكْرَى [الأَربَعُونَ] لانتِفَاضَةِ [الأَرْبَعِينَ] [١]

 
2017-10-30
كيف حـــول العبادي عـــرس برزانــي الى عــزاء كردي ..!!

 
2017-11-14
مكنسة ” ابو يسر” ستلتهم ” آل الكربولي ” و ” برزاني ” وكــل الفاسدين ..!!

 
2017-10-28
شناشيل قضيّة فساد كبرى يُراد تمريرها عدنان حسين

 
2017-10-28
أَلذِّكْرَى [الأَربَعُونَ] لانتِفَاضَةِ [ الأَرْبَعِينَ] [٢]

 
2017-10-30
العراق "الجديد".. مرة أخرى

 
2017-10-26
من يقف بوجه الفساد السياسي؟

 
2017-11-06
الانتخابات المقبلة في العراق، من يشارك ومن يعزف؟

 
2017-11-14
الحسين والعباس (ع) أسيرين بيدي الصافي والكربلائي

 
2017-11-20
العبادي ومعركته مع الفساد

 
2017-11-11
الحلم الكردي بدولة مستقلة.. انتهى أم تجدد؟

 
انقر هنا للمزيد ...
2017-10-22

     

شناشيل .. ولا حياة في البصرة عدنان حسين

ما عادت البصرة مخنوقة بالصحراء، وما عاد ليل صحرائها بهيماً.. هذه الصحراء انبثّت فيها الآبار التي تترامى على مدّ البصر في صحراء البصرة، ومن الطائرة الواصلة الى البصرة مساء تبدو صحراء البصرة منوّرة بالشعلات المتوهجة المنبثقة من هذه الآبار، النفطية.

أنت تمشي في شوارع البصرة ودروبها يعني أنك تتنقّل بقديميك على بحر من النفط، بيد أنك لا ترى ولا تلمس أثراً للثروة الكتنزة تحت رمال البصرة. 

البصرة ما عادت هي البصرة التي تعرف، فلا شطّ العرب هو شطّ العرب الذي كان، ولا النخيل الذي يمتّد غابات مكتظّة على ضفتي الشطّ هو النخيل الكثيف الذي كان، ولا في البصرة التمر الذي كان، ولا العشّار هو العشّار الذي كان، ولا ساحة سعد هي ساحة سعد التي كانت، ولا ساحة أم البروم هي ساحة أم البروم التي كانت، ولا جزيرة السندباد هي جزيرة السندباد.

ليست البصرة الآن سوى بلدة لا تنتمي إلى جغراقية مدينة البصرة، ثغر العراق الباسم ودرّة الخليج، ولا إلى تاريخهاالعريق الزاهر.. بلدة مهملة، النفايات لم تترك متراً مربعاً واحداً من شوارع البصرة وساحاتها وأزقتها إلا وبلّطته بأكوامها.. الجمال الذي كانت عليه البصرة لم يخلّف أي أثر .. الكورنيش الذي كان قبلة العائلات في الليل وفي النهار تزدحم مطاعمه ومقاهيه بروّادها ما عادت العائلات ترتاده إلا نادراً .. ليس هنا سوى مجموعات صغيرة من الشباب العاطل عن العمل، تدخّن الأرجيلة والحشيشة القادمة من إيران (يقول مرافقي إن الجانب الآخر من البصرة (الشرقي، التنّومة) يتعاطى فيه الشباب المخدّرات العابرة هي الأخرى من إيران مروراً بالمنافذ الحدودية الرسمية وغير الشرعية.

لا تسأل عن الحدائق، ولا عن دور السينما والمسرح، ولا عن الأندية الاجتماعية والرياضية التي كانت البصرة تحفل بها، فهذا كله صار من ذكريات الماضي البعيد.

كان يُمكن للبصرة أن تكون تاج رأس الخليج، لكن ما بينها وبين مدن الخليج الأخرى حضارياً سنوات ضوئية، فالبصرة مُبتلاة بتيجان رؤوس كثيرة،إسلامية، كلٌّ منها ينهب من ثروة البصرة ما استطاع إليها سبيلاً، وسبل النهب من ثروات البصرة، النفط والموانئ والمنافذ الحدودية، كثيرة ومتنوعة، أكثر من أحزابها الإسلامية المتنافسة على ثرواتها وتخصيصاتها في الموازنة.

"الجسر الإيطالي" على شطّ العرب هو الشيء الوحيد الجديد المميّز في البصرة.. صديق بصري يستدرك، وهو يتحدث عن الجسر، بالقول إنه مشروع غير مكتمل إذ لم تجرِ بعدُ عملية التسلّم والتسليم بين الشركة المنفّذة ومحافظة البصرة لعدم دفع مُستحقات الشركة. أضاف الصديق إن محافظ البصرة السابق الفارّ هرباً من تهمة فساد إداري ومالي بقيمة 53 مليار دينار، استخدم هذا الجسر يوم افتتاحه غير الرسمي للفرار باتّجاه إيران!

مختصر مفيد، البصرة بلدة موحشة، كئيبة، حتى في النهار... لو لم تكن تعرفها لاستحال عليك التصديق بأن معظم ثروة نفط العراق توجد هنا وتمرّ من هنا الى العالم.

هي، إذن، بصرة الإسلام السياسي التي لا تشبه البصرة التي كانت حتى في الفترة العثمانية المظلمة... هي البصرة التي لا تسمع فيها الآن أغنية كل العراقيين الأثيرة عنها:

أحيا وأموت في البصرة خلّت بقلبي حسرة .

المدى

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
شناشيل .. ولا حياة في البصرة عدنان حسين

http://www.iraq5050.com/?art=77617&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة