Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
02:11:01 - 25/11/2017 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-11-02
الفساد وراء تردي الخدمات الصحية و انهيار الواقع الصحي في العراق

 
2017-11-03
قصة الهوسة اللي تگول طرگاعة اللي لفت برزان بيّس باهل العمارة ..

 
2017-11-10
حكومة إنقاذ كردستان .. إنقاذ لمن ؟

 
2017-10-26
في معنى ترميم الدولة العراقية

 
2017-11-04
لماذا لا تُكذّبون الاعلام الامريكي؟

 
2017-10-26
كيفية ضمان نسبة تفوق ال 95٪ لتحقيق نزاهة الانتخابات القادمة

 
2017-11-01
مسؤولة مؤمنة X مسؤولة “كافرة”

 
2017-10-27
شناشيل : كيف لنا بملك كمحمد السادس؟

 
2017-11-06
الغارديان: إصلاحي في عجلة من أمره أم محاولة لتعزيز القبضة على حكم السعودية

 
2017-11-06
رسالة الى العرب .. أو من بقي منهم

 
2017-11-08
لماذا الفاسدون يفوزون بالانتخابات؟

 
2017-11-01
الحشد الشعبي ليس حشداً ايرانياً.. انه حشد وطني عراقي

 
2017-10-30
قضيّة فساد كبرى يُراد تمريرها

 
2017-10-30
وداعا كاكه مسعود

 
2017-11-01
الفهداوي يبيع المواطن البغدادي مرتين !!

 
2017-11-02
هل يمكن المراهنة على العبادي

 
2017-11-02
( المالكي ) هو من احرق الأنبار

 
2017-11-03
جريمة تستهدف المرأة العراقية

 
2017-11-05
مقال خطير حول أحمد الصافي أمين العتبة العباسية

 
2017-10-27
أَلذِّكْرَى [الأَربَعُونَ] لانتِفَاضَةِ [الأَرْبَعِينَ] [١]

 
2017-10-30
كيف حـــول العبادي عـــرس برزانــي الى عــزاء كردي ..!!

 
2017-11-14
مكنسة ” ابو يسر” ستلتهم ” آل الكربولي ” و ” برزاني ” وكــل الفاسدين ..!!

 
2017-10-28
شناشيل قضيّة فساد كبرى يُراد تمريرها عدنان حسين

 
2017-10-28
أَلذِّكْرَى [الأَربَعُونَ] لانتِفَاضَةِ [ الأَرْبَعِينَ] [٢]

 
2017-10-30
العراق "الجديد".. مرة أخرى

 
2017-10-26
من يقف بوجه الفساد السياسي؟

 
2017-11-06
الانتخابات المقبلة في العراق، من يشارك ومن يعزف؟

 
2017-11-14
الحسين والعباس (ع) أسيرين بيدي الصافي والكربلائي

 
2017-11-20
العبادي ومعركته مع الفساد

 
2017-11-11
الحلم الكردي بدولة مستقلة.. انتهى أم تجدد؟

 
انقر هنا للمزيد ...
2017-10-16

     

مسعود في الجيش

قصة خيالية
بعد ليال من السهر والتفكير العميق توصل مسعود الى خطة لايعرف لها مثيل إلا في القرون الوسطى.قرر أن يفاجئ بها قادة البيش مركه في أجتماعه الأخير والخطير معهم …قال لهم بالحرف الواحد تعلمون بأن كركوك هي قدس أقداسنا ويجب أن نحافظ عليها لأننا من دونها لانساوي شيئا لذلك فأننا سنقوم بالتحشيد هناك لمنع الجيش العراقي من السيطرة عليها ولكن,إنتبهوا, بنفس الوقت لن نخوض معهم الحرب,هنا فغر قادة البيشمركه ذوي الشوارب الفاحمة السواد,صبغ هندي,أفواههم وعيونهم الآيلة للنوم رغما عنهم,فقال باسما متابعا بتعال لاتستغربوا نحن سنحيط بالمدينة فقط كالسوار وسنترك للأهالي الدفاع عنها بمراقبة وأمرة الأسايش طبعا ,فقال أحد كبار قادتهم مستدركا عفوا سيدي لم أفهم …فضحك مسعود وأجابه بحدة ,لازم تبدأ تفهم وأترك ولو للحظة شرب الشاي وأكل لفة الجبن,ثم واصل يشرح الخطة الجهنمية..نحن سنفتح البوابة الجنوبية لمدينة كركوك ونعمل وكأننا تراجعنا خوفا منهم وألتزاما بأمر إنتهاء المهلة حينها سيدخلون لكنهم سيلاقون الأهالي المسلحين فتندلع المواجهات بينهم والتي سيرتكب فيها الجيش والحشد الشعبي حتما أعمالا وحشية تثير حفيظة الرأي العام العالمي وبعد أيام من المعارك نقوم نحن بعمل كماشة بغلق كافة محيط وثغرات المدينة فيصبحون محصورين بين الأهالي والبيشمركة وهكذا نقضي عليهم تماما وتصبح كركوك مقبرة لهم,بعد ذلك وقبل أن تستفيق بغداد من هول الفاجعة تكون القوات الدولية واللجان الأنسانية قد وصلت ومجلس الأمن أنعقد لمعاقبة بغداد والأعتراف بكردستان..هاها ها ها.أنبرى نفس القائد وقال طيب ولكن مذا لو هاجموا أربيل بدل كركوك؟الحقيقة الشيئ الذي لم يصرح به الستراتيج العظيم مسعود هو قضية أربيل التي يعتبرها قدسه هو وحده ولايريد أن تصيبها شضية واحدة ولهذا السبب أراد أن يجعل من كركوك مسرحا للحرب بعيدا عنها ,سكت مسعود وأطرق ثم قال أربيل لها رب يحميها نعم أيها القائد البطل ربي سيحميها ,ويعني أمريكا.أنتهى الأجتماع ونفذت التعليمات حرفيا.في اليوم التالي وزعت الأسلحة على الأهالي دون العرب والتركمان وتم شحن الشباب أكراد المدينة بقصص البطولات ومضت الساعات طويلة تقترب من نهاية المهلة في منتصف الليل…..والعيون تتجه لجنوب المدينة والأضواء التي تأتي من معسكرات القطعات العراقية تتلألأ ودقت ساعة الصفر ودقت معها بعنف قلوب من في المدينة…..لاشيئ ….هدوء شامل وساعة أخرى وأخرى ولا شيئ .مسعود لم ينم تارة أمام التلفاز وأخرى مع الهاتف والقيادة مستنفرة حوله وأستكانات الشاي تدور فتعقبها فناجين القهوة..وللفجر ولاشيئ ….وأخيرا قرر مسعود, وقد غلبه النعاس, مهاتفة قائد البوابة الجنوبية لكركوك وسأله..ها ؟مالذي حصل؟ فأجابه الآخر وألله كاكا مسعود ماكو كلشي الجماعة نايميين,يقصد عسكر الحكومة, ونسمع شخيرهم من بعيد.الموضوع وما فيه هو أن خطة مسعود عرفتها الحكومة عن طريق أحد قادته الأشاوس مدمن الجبن , فقررت ممازحته بتأجيل الأنذار أربعة وعشرين ساعة أخرى قابلة للتمديد

كتابات

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
مسعود في الجيش

http://www.iraq5050.com/?art=77496&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة