Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
04:12:15 - 12/12/2017 توقيت بغداد


الأخبار
الأكثر قراءة
2017-11-13
المالكي يكول للعبادي

 
2017-11-28
فساد وزير التربية والتعليم العالي

 
2017-12-04
اول فيديو حصري يُبين مقتل الرائيس اليمني السابق علي عبدالله صالح

 
2017-11-24
لأول مرة.. فيديو داخل “السجن المذهب” حيث يحتجز الأمراء السعوديون ـ (شاهد)

 
2017-11-12
هزة ارضية تضرب معظم المحافظات العراقية

 
2017-11-12
استدعاء محافظ البنك المركزي قريباً .. مافيات فساد تستولي على مزاد العملة

 
2017-11-22
الحريري يصل بيروت

 
2017-11-22
المؤتمر الوطني: العراقيون يريدون التغيير عبر بناء الدولة المدنية

 
2017-11-20
الك الله يا عراق .. مسؤولون يسرقون باليوم الواحد "مليار دولار" عبر مزادات البنك المركزي!!

 
2017-11-18
رحيل "النسر" عن "المدينة" بعمر ناهز الـ 94 عاما

 
2017-11-25
الفياض يعلن عن تأسيس حركة”عطاء”

 
2017-11-24
وفيق السامرائي: التفاوض مع نيجيرفان بارزاني والاحزاب السياسية ليس خطأ ..لكن وفق هذه الشروط

 
2017-11-19
خطة ترامب لفلسطين : دولة “مستقلة” بدون أزالة المستوطنات

 
2017-11-14
تحذير امريكي من زلزال قوي يضرب ايران والعراق.. هذه تفاصيله

 
2017-11-25
الصدر يعلن استعداده للتعاون مع مصر ويطالب الازهر بموقف من الفئات الضالة

 
2017-11-24
التغيير الكردية تدعو العبادي لشمول كردستان بحملته ضد الفساد

 
2017-11-23
وزير الدفاع يعزو "الانتصار" على "داعش" إلى سببين

 
2017-11-23
الخامنئي يحذر من "مكر الأعداء" بعد نهاية "داعش" في العراق وسوريا

 
2017-11-19
مليون دولار يومياً لقادة الاتحاد الوطني مقابل نفط "مهرب" من كركوك

 
2017-11-20
السومرية نيوز تنشر نص قرار المحكمة الاتحادية الخاص باستفتاء كردستان

 
2017-11-23
ائتلاف دولة القانون : لجنة يشرف عليها مكتب العبادي شخصيا لمتابعة قضايا الفساد في البلاد

 
2017-11-23
العراق يتعرض لثلاث هزات ارتدادية

 
2017-11-23
الكشف عن خلاف روسي ايراني حول مصير الاسد

 
2017-11-19
عراقيون للإمارات: #اعيدوا_اثارنا_المسروقة

 
2017-11-25
تقرير: حكومة العبادي تدخل المرحلة الحاسمة قبل 6 اشهر من الانتخابات بمواجهة 5 تحديات

 
2017-11-23
شوقي: اذا كانت نسبة كردستان تعطى في السابق للمجاملات فهناك خيانة للأمانة

 
2017-11-24
مقتل عشرات المدنيين بهجوم استهدف مسجدا شمالي سيناء

 
2017-11-22
لتسببه بأزمة بين البلدين .. العراق ينهي فجأة مهام سفيره بالجزائر

 
2017-11-23
رئيس برلمان كردستان يرفض قرار الاتحادية العليا بألغاء الاستفتاء

 
2017-11-19
ترامب وماكرون متفقان على “ضرورة مواجهة انشطة حزب الله وايران”

 
انقر هنا للمزيد ...
2017-10-12

     

السلطات العراقية تطلق رشا سكرتيرة طارق الهاشمي بعد 5 سنوات في السجن

أفرجت سلطات العراق عن رشا الحسيني، سكرتيرة نائب الرئيس السابق طارق الهاشمي ، بعد أن قررت المحكمة الجنائية المركزية في بغداد إسقاط التهم الموجهة إليها،  بحسب مؤسسة الكرامة ومقرها جنيف

وألقي القبض على رشا الحسيني في 27 ديسمبر/كانون الأول 2011، في إطار موجة من الاعتقالات استهدفت أفرادا يشتبه في ارتباطهم بنائب الرئيس السابق.

قامت قوات الأمن العراقية في الفترة ما بين تشرين الثاني/نوفمبر 2011 وآذار/مارس 2012، بالقبض على رشا الحسيني و18 شخصا آخرا معظمهم من أفراد حماية الهاشمي. احتجزوا في السر وتعرضوا للتعذيب لإكراههم على الاعتراف، ثم حكم عليهم بالإعدام من قبل المحكمة الجنائية المركزية في العراق بموجب القانون القمعي لمكافحة الإرهاب لعام 2005.

في أبريل/نيسان 2017، نادى الفريق العامل المعني بالاحتجاز التعسفي بالأمم المتحدة بالإفراج عنهم بعد توصله بالشكوى التي تقدمت بها الكرامة. كما دعا الفريق الأممي الحكومة العراقية إلى تعديل قانون مكافحة الإرهاب الذي يعرف الإرهاب بشكل مبهم وفضفاض يفتح الباب أمام التأويلات، ويقضي بعقوبة الإعدام في مجموعة من الجرائم ذات الصلة بالإرهاب.

استهداف الطاقم العامل مع طارق الهاشمي

من عام 2006 إلى عام 2012، عمل طارق الهاشمي نائبا لرئيس العراق وأصبح من الشخصيات الرئيسية المعارضة لرئيس الوزراء السابق نوري المالكي، الذي تعرضت سياساته الطائفية للانتقاد.

في 18 ديسمبر/كانون الأول 2011، هرب الهاشمي من البلاد بعد أن اتهمته الحكومة بالإرهاب. وقضت المحكمة الجنائية المركزية في العراق غيابيا بإعدامه في العام التالي، بينما ألقي القبض على العاملين معه الذين لبثوا في البلاد.

بعد القبض عليها في 27 ديسمبر/كانون الأول 2011، قضت رشا الحسيني الثلاثة أشهر الأولى من احتجازها في مقر مديرية الأمن العام في بغداد بمعزل تام عن العالم الخارجي تعرضت خلالها للتعذيب الشديد بما في ذلك الاعتداء الجنسي، بغرض الحصول على اعترافاتها المفبركة لاستخدامها كدليل في محاكمتها.

وفي 22 أكتوبر/تشرين الأول 2014، حكمت المحكمة الجنائية المركزية على الحسيني بالإعدام بسبب “تقديمها ونقلها لأسلحة لأغراض إرهابية”، دون أن تعير أي اهتمام إلى مزاعم تعرضها للتعذيب.

الأمم المتحدة تدعو إلى إطلاق سراح رشا الحسيني

أصدر فريق الأمم المتحدة العامل المعني بالاحتجاز التعسفي قرارا يدين الطابع التعسفي لاحتجاز الحسيني وباقي العاملين مع الهاشمي، لأن أحكام الإعدام الصادرة بحق 19 شخصا تستند إلى اعترافات انتزعت تحت التعذيب.

وعلاوة على ذلك، اعتبر أن احتجازهم شكلا من أشكال التمييز لأنهم اعتقلوا جميعا بسبب صلتهم بالهاشمي، نائب الرئيس السابق.

وفي 24 يوليو/تموز 2017، قررت المحكمة الجنائية المركزية إسقاط جميع التهم الموجهة ضد رشا الحسيني، لكن ال 18 شخصا الآخرين ما زالوا محتجزين تعسفا.

تقول إيناس عصمان ، المسؤولة القانونية عن منطقة المشرق بمؤسسة الكرامة: “على الرغم من ترحيبنا بإطلاق سراح السيدة الحسيني، إلا أننا نذكر بأنه لم يتم تعويضها حتى الآن عن الضرر الذي لحقها”. وتضيف “ولا ينبغي نسيان بقية أفراد فريق طارق الهاشمي. يجب على السلطات العراقية أن تنفذ فورا قرار الفريق العامل والإفراج عنهم.


كتابات
تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

الأخبار
السلطات العراقية تطلق رشا سكرتيرة طارق الهاشمي بعد 5 سنوات في السجن

http://www.iraq5050.com/?art=77348&m=5

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة