Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
12:10:29 - 19/10/2017 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-09-30
بيان صادر عن الدكتور اياد علاوي رئيس ائتلاف الوطنية

 
2017-09-27
بالوثائق الخطيرة نعرض امام السيد رئيس الوزراء هذه الفضيحة والهدر المالي

 
2017-09-29
بالأرقام: ثروة طائلة تصل الـ600 مليار دولار تمتلكها أسرة البارزاني

 
2017-09-25
تزوير الشهادات الجامعية لمجلس أمناء هيئة الاعلام والاتصالات العراقية!

 
2017-09-26
هذه الاسباب وراء تغول "القزم" الكردي في اربيل على العراق

 
2017-09-25
لماذا تُنتهك الحريات في العراق ؟

 
2017-09-19
في العراق فوضى سياسية و البلاد غارقة بالفساد

 
2017-09-21
شناشيل : حتى كتلة الأحرار مع الفساد!

 
2017-09-19
40 ترليون دينار … نفايات !

 
2017-09-27
كفاية يا حكام العراق. .. أما شبعتم … مالا حراماً….؟

 
2017-09-28
مسعود البرزاني واشكالية التحول الى ديكتاتور

 
2017-09-21
موازنة العام المقبل وتخفيض رواتب كبار الموظفين

 
2017-09-21
شناشيل حلُّ شبكة الإعلام.. فـي الحلِّ! عدنان حسين

 
2017-10-04
٣٢ مليون دولار لكل مواطن عراقي

 
2017-09-21
المرجعية بين ازمة النجف وازمة كردستان

 
2017-09-27
اثمة ملامح نظام دولي جديد؟

 
2017-09-27
الدولة الكردية بين الفشل وحفظ ماء الوجه …

 
2017-09-28
شناشيل : والعراقي يتخلّف بأمر البرلمان..!

 
2017-09-29
العراق قلب مثلث السعودية وتركيا وأيران

 
2017-10-02
أسرار الحضرة العباسية المطهرة.. مرة أخرى

 
2017-09-19
مُصَمِمون على سحق الارْهَابِ

 
2017-09-29
عْاشُورْاءُ السَّنَةُ الرَّابِعَةُ (٩)

 
2017-10-02
الخشية!

 
2017-10-03
ارقام و احصائيات ترفع الضغط و السكر !

 
2017-10-05
أطفال داعش.. جواسيس وجلادون وسيافون

 
2017-09-25
عْاشُورْاءُ السَّنَةُ الرَّابِعَةُ (٥)

 
2017-09-25
القوي لا يأكل القوي!!

 
2017-09-26
شناشيل : الفساد ينتصر.. المواطن يندحر ..!

 
2017-09-28
عزيزي القارئ اوصل رسالتي الى العبادي

 
2017-10-03
أميركا والغزو المستمر: تاريخ من الإبادات تبيحه عقيدة حق التضحية بالآخر

 
انقر هنا للمزيد ...
2017-10-11

     

شناشيل :لا تهملوا فساد النقابات والمنظّمات..!

من الخطوات الصحيحة التي اتّخذتها الحكومة الحالية أنها بدأت الاستعانة بخبراء دوليين للمساعدة في التحقيق بقضايا الفساد الإداري والمالي في مؤسسات الدولة للكشف عن مصير عشرات، وربما مئات، مليارات الدولارات اختفى كلّ أثر لها.

لدينا بالطبع مؤسسات مكلّفة بأداء مثل هذه المهمة، لكنّ التجربة أثبتت أنها لم تكن فعّالة بما يكفي أو أنها تؤدي مهمة معاكسة في الكثير من الأحيان. مكاتب المفتشين العموميين لم تثبت جدواها تماماً، بل في حالات كثيرة كانت هي عوناً للوزراء والمدراء في إخفاء معالم الفساد. ديوان الرقابة المالية يقوم بعمل جيد في الكشف عن جوانب الخلل في جهاز الدولة، لكنّ حركته بطيئة ومتأخرة (حتى الآن على سبيل المثال لم يصدر تقرير الفصل الأول من العام الحالي)، وتنتهي مهمته عند إصدار تقاريره من دون متابعتها. لجنة النزاهة النيابية خاضعة في عملها لمصالح وتوافقات وتجاذبات الكتل الكبرى في مجلس النواب، وهو ما يقود في الغالب إلى التستّر على عمليات الفساد المتقابلة والمتبادلة. أمّا هيئة النزاهة فإنّ المسؤولين عنها لم يخفوا يوماً ما يتعرّضون له من ضغوط ومن عراقيل جدّية، بل تهديدات كذلك، للحؤول دون الكشف عن ملفات الفساد، وبخاصة الكبيرة، ودون تقديم كبار الفاسدين إلى القضاء. لهذا كله، فإن وجود مؤسسات دولية وخبراء دوليين للعمل في هذا الميدان الخطير ( مراجعة الحسابات) يُمكن له أن يعوّض عن فشل المؤسسات المحلية.

من المهم لفت نظر الحكومة والخبراء الدوليين، ماداموا قد شرعوا بمراجعة وتدقيق الحسابات منذ العام 2003، إلى أنّ ظاهرة الفساد الإداري والمالي لا يقتصر تفشّيها على المؤسسات والدوائر الحكومية. هناك أيضاً النقابات والاتحادات ومنظمات المجتمع المدني، فضلاً عن المصارف والمؤسسات المالية. البعض من النقابات والاتحادات والمنظمات تُبذَل له مبالغ كبيرة من المال العام، مع أنّ المفروض ألّا يحصل هذا كيما تحافظ هذه المنظمات على استقلالها وتتجنّب خضوعها لتأثيرات النفوذ الحكومي والحزبي.

بعض هذه النقابات والمنظمات متورّط في قضايا فساد إداري ومالي. المسؤولون فيها يستغلّون واقع أنّ أعمالهم ليست خاضعة لرقابة أيّ جهة في الدولة، ومن المفروض أن تقوم الجهات المانحة أو الآمرة بالمنح (الحكومة ومجلس النواب) بمراقبة مصير الأموال الممنوحة إلى هذه النقابات والمنظمات، للتوثّق من أنّها تُنفَق لتحقيق الأهداف المُبتغاة وليس لإثراء أعضاء مجالس هذه المنظمات والنقابات. كما يتعيّن أن تخضع موازنات هذه النقابات والمنظمات لرقابة ديوان الرقابة المالية واللجان البرلمانية المختصة وهيئة النزاهة.

الأمر يتعلّق بعشرات ملايين الدولات التي تُقتطع سنوياً من المال العام، ومن اللازم تقصّي آثارها.


عدنان حسين
اخبار العراق
تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
شناشيل :لا تهملوا فساد النقابات والمنظّمات..!

http://www.iraq5050.com/?art=77325&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة