Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
02:11:29 - 25/11/2017 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-11-02
الفساد وراء تردي الخدمات الصحية و انهيار الواقع الصحي في العراق

 
2017-11-03
قصة الهوسة اللي تگول طرگاعة اللي لفت برزان بيّس باهل العمارة ..

 
2017-10-26
في معنى ترميم الدولة العراقية

 
2017-11-10
حكومة إنقاذ كردستان .. إنقاذ لمن ؟

 
2017-11-04
لماذا لا تُكذّبون الاعلام الامريكي؟

 
2017-10-26
كيفية ضمان نسبة تفوق ال 95٪ لتحقيق نزاهة الانتخابات القادمة

 
2017-11-01
مسؤولة مؤمنة X مسؤولة “كافرة”

 
2017-10-27
شناشيل : كيف لنا بملك كمحمد السادس؟

 
2017-11-06
الغارديان: إصلاحي في عجلة من أمره أم محاولة لتعزيز القبضة على حكم السعودية

 
2017-11-06
رسالة الى العرب .. أو من بقي منهم

 
2017-11-08
لماذا الفاسدون يفوزون بالانتخابات؟

 
2017-11-01
الحشد الشعبي ليس حشداً ايرانياً.. انه حشد وطني عراقي

 
2017-10-30
قضيّة فساد كبرى يُراد تمريرها

 
2017-10-30
وداعا كاكه مسعود

 
2017-11-01
الفهداوي يبيع المواطن البغدادي مرتين !!

 
2017-11-02
هل يمكن المراهنة على العبادي

 
2017-11-02
( المالكي ) هو من احرق الأنبار

 
2017-11-03
جريمة تستهدف المرأة العراقية

 
2017-11-05
مقال خطير حول أحمد الصافي أمين العتبة العباسية

 
2017-10-27
أَلذِّكْرَى [الأَربَعُونَ] لانتِفَاضَةِ [الأَرْبَعِينَ] [١]

 
2017-10-30
كيف حـــول العبادي عـــرس برزانــي الى عــزاء كردي ..!!

 
2017-11-14
مكنسة ” ابو يسر” ستلتهم ” آل الكربولي ” و ” برزاني ” وكــل الفاسدين ..!!

 
2017-10-28
شناشيل قضيّة فساد كبرى يُراد تمريرها عدنان حسين

 
2017-10-28
أَلذِّكْرَى [الأَربَعُونَ] لانتِفَاضَةِ [ الأَرْبَعِينَ] [٢]

 
2017-10-30
العراق "الجديد".. مرة أخرى

 
2017-10-26
من يقف بوجه الفساد السياسي؟

 
2017-11-06
الانتخابات المقبلة في العراق، من يشارك ومن يعزف؟

 
2017-11-14
الحسين والعباس (ع) أسيرين بيدي الصافي والكربلائي

 
2017-11-20
العبادي ومعركته مع الفساد

 
2017-11-11
الحلم الكردي بدولة مستقلة.. انتهى أم تجدد؟

 
انقر هنا للمزيد ...
2017-09-25

     

لماذا تُنتهك الحريات في العراق ؟

من الملفت للنظر أن جميع العهود و المواثيق الدولية نصت على فسح المجال أمام الشعوب أن تخرج من صمتها لتعبر عن مأساتها وما تمر به من انعدام الخدمات و غياب الحلول الناجحة الكفيلة بتوفير سبل الحياة الكريمة وهذا سببه الفساد المستشري في جميع مفاصل الدولة وهو طبعاً نتيجة الفشل و التدهور الكبير و التخبط السياسي الذي تعيشه جل القيادات السياسية بشتى مسمياتها مما يجعل الجماهير تطرق أبواب وسائل التعبير عن مدى امتعاضها و خيبة أملها من تلك السياسات الفاشلة علها تخرج من سباتها و تكف جرائمها البشعة و تسمع صوت الجماهير الغاضبة و لكن وكما يُقال تجري الرياح بما لا تشتهي السفن فمع وجود تلك القيادات الفاسدة و تحكمها بمقدرات البلاد و درايتها الكاملة بأنه يشكل جبلاً من الخيارات ذات الموارد المتعددة تجعلها تواجه الملايين الغاضبة برد عنيف وغير متوقع و تنتهج أساليب ألبستها ثوب القمع و التعسفية و الإجرامية و الوحشية فضربت بها كل المعايير دولية و الإنسانية عرض الحائط من خلال قمع التظاهرات السلمية التي خرجت للمطالبة بأبسط الحقوق و الواجبات الملقاة على عاتق الحكومات التي وصلت إلى كرسي الحكم على أكتاف الفقراء و الأبرياء من أرامل و أيتام ولم تكتفي بذلك بل أن تلك الحكومات لجأت إلى سياسة تكميم الأفواه من خلال تضيق الخناق على مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي من خلال ممارسة الاعتقالات الإرهابية و الممارسات اللاأخلاقية ودون أي مسوغ قانوني فضلاً عن ملاحقة المدونين و اعتقالات بالجملة للناشطين المدنيين و الصحفيين المستقلين و المصوريين و مصادرة أدوات عملهم ودون سابق إنذار وقد تعدى ألامر إلى أكثر من ذلك فقد تعرض الكثير من الكُتاب و الإعلاميين إلى الطرد من أعمالهم و عدم مزاولة مهنتهم الشريفة أو إلى عمليات خطف و التي قد تنتهي بالقتل و الفاعل طبعاً مليشيات الجهات السياسية المتنفذة في الدولة وهذا كله غيض من فيض فرغم كل الاتفاقيات و البرتوكولات التي وقعتها حكومات العراق مع المجتمع الدولي باحترام إرادة الشعب و إطلاق العنان للحرية عن التعبير نراها حكومات نفاق سياسي و عصبة عمليات جرائم منظمة و قادة مليشيات إرهابية تعمل كخفافيش الظلام تقدم مصالحها الفئوية على مصالح الشعب المضطهد فلماذا إذاً تنتهك الحريات و تضرب بيد من حديد ؟ فحكومة العراق تعلم أنها هي مَنْ أوصلت البلاد إلى ما هي عليه الآن من فساد و إفساد أطاح بكل مقومات الحياة و جعلت من الشعب مشرداً بين نازح و مهاجر يستجدي عطف بلدان الغربة وبعد كل هذه المصائب و الويلات تأتي حكومات العراق الفاسدة لتضع القيود و القوانين الصارمة على حرية التعبير و تكمم الأفواه و مصادرة الحريات كي لا يعلم الشعب حجم الصفقات المشبوهة التي تعقد و داخل أروقة السياسيين


سعيد العراقي
اخبار العراق
تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
لماذا تُنتهك الحريات في العراق ؟

http://www.iraq5050.com/?art=76974&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة