Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
05:08:36 - 21/08/2017 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-07-31
فساد وزارة الخارجية العراقية وسفرائها

 
2017-07-24
شناشيل : ماذا وراء فتح ملفّات الفساد في المحافظات؟

 
2017-07-24
حين يتقاسم السياسي والإعلامي الفشل والفساد

 
2017-08-01
متى تدفن أمريكا جثتها في العراق ..؟

 
2017-07-27
لنتفاءل بعودة العسكري والمجيد .. وسعدون !

 
2017-07-25
( سياسي عراقي كبير ) يبتلع أكبر لحمة في العالم تقدر بالمليارات .!.

 
2017-07-26
شجرة داعش المنخورة من غرسها في العراق وسوريا؟

 
2017-08-05
الى حزب الله وجمهوره...أنتم أسياد النِّزال

 
2017-07-25
منظمة الأكاذيب الدولية

 
2017-07-26
موقف غير مشرّف لنوّاب كرد

 
2017-07-25
فرصة العبادي الذهبية الأخيرة

 
2017-07-24
ظاهرة الخطف والقتل تتجاوز الخطّ الأحمر

 
2017-07-28
نواب الشعب … مهمات خارج أوقات الدوام الرسمي!!

 
2017-07-31
شناشيل : حتى الأمينة ضدّ جنسها ..!

 
2017-08-02
الى الأخ قائد عمليات بغداد / كفوا عن أذيتنا لابارك الله لكم

 
2017-08-04
عشقت العراق

 
2017-07-26
الغباء السياسي لآحزاب السلطة الفاشلة ” نوري المالكي وعمار الحكيم مثالا “

 
2017-07-27
انتبه لمكر الأحزاب

 
2017-07-29
أوهام عراقية

 
2017-08-03
في بلدي شي مايشبه شي

 
2017-07-28
الشيخ الكفيشي، واعظ المالكي المتستر على الفساد

 
2017-07-31
هل بلغت جميع الأحزاب العراقية سن التقاعد

 
2017-08-03
شناشيل : وماذا عن حقوقنا في قطر؟

 
2017-08-04
بضاعة كاسدة غير قابلة للتجديد

 
2017-08-01
نحن ضحايا العالم الرقمي

 
2017-07-27
أبعاد المصالحة في العراق ما بعد داعش ؟

 
2017-07-28
التعليم الديني.. سرطان العقل العراقي

 
2017-08-04
سعر الناخب ...والفساد..لكي لا ننسى

 
2017-08-14
شناشيل : أمْسِكْ محافظاً .. من الكتل الكبيرة!

 
2017-08-11
بريطاني نعم عراقي لا

 
انقر هنا للمزيد ...
2017-08-10

     

'سبايا دولة الخرافة' رواية عن معاناة المسيح في الموصل

علي لفته سعيد

تحاول رواية “سبايا دولة الخرافة” التي كتبها الروائي والفنان التشكيلي العراقي عبدالرضا صالح محمد أن ترسم ما حصل في الموصل لحظة احتلالها من قبل داعش عام 2014 وتحديدا في سهل نينوى، فهي تستقصي عائلة مسيحية بطلها أستاذ مسيحي في جامعة الموصل وما تعرض له وعائلته ومواطنوه من أعمال قاسية على يد داعش.

ولأن المؤلف من مدينة العمارة، فإن الأحداث التي قد تتبادر إلى الذهن تبدو متخيّلة الاستماع لقصص تعرضها الفضائيات، لكن المؤلف يقول إن الأمر كان صعبا وقد استغرق العمل مدة عامين، لأنه من “الصعب الحصول على معلومات في ظلّ محتل أرعن لا يعير للقيم وزنا، ولكن بجهود بعض الأصدقاء صار ذلك ممكنا، فمنذ الأيام الأولى للسقوط كانت الهواتف تعمل، كنت على تواصل يومي مع نخبة من كتاب ومثقفي الموصل لنقل ما يدور في المدينة من أحداث يومية ولمدة شهرين، بعدها انقطع الاتصال”.

والرواية الصادرة عن دار أمل الجديدة السورية، والتي تقع في نحو 235 صفحة من القطع المتوسط، يقول عنها كاتبها على الغلاف الأخير “إنها تتناول رحلة الأستاذ الجامعي المسيحي النازح الذي ترك عائلته وكل ما يملك بعد تعرضه للتهجير القسري، وقد قتل داعش جده دانيال وسبى عمّته ميريام مع من قُتل وسُبيَ”.

الرواية تتناول رحلة هذا الأستاذ الذي يعود إلى الموصل متطوّعا في قتال داعش والبحث عن عمّته ميريام المخطوفة، رحلة شاقة والتطوع ليس هينا والوضع العام محكوم بصراعات سياسية، وما بين الغاية من التطوع لتحرير الموصل والهدف لتحرير عمته يجد من يساعده على تنفيذ الاثنين معا في شخص صديقه ضابط المخابرات المقدم وليد أبوخالدة.

ووسط هذه الرحلة العجائبية في زمن عجائبي قاتل ومدمر يستطيع الأستاذ الجامعي التوغل في عمق داعش ويتمكن من إنقاذ عمته، ويكتشف وهو هناك أكذوبة الدولة من خلال التصرفات اليومية لعناصر داعش.

ربما الرواية لا تخلو من الجانب السياسي والرأي الموجه وطريقة الروي التي تريد الوصول إلى ما مفاده من سؤال عريض وكبير: من صنع داعش وهيأ له كل مقومات البقاء ووسائل القتال الشرسة من إعلام مظلل، وأبواق سوء، وأسلحة دمار فتاكة، وأموال طائلة؟

الروائي، كما يقول، لم يكتف بالاستماع إلى القصص الحقيقية من الأبطال والشخوص وأصحاب الحكايات، بل إنه ذهب إلى الموصل وتحديدا إلى ساحلها الأيسر، ليتواصل مع مثقفي المدينة ويقوم داخلها بجولات ميدانية ليأتي المكان مصورا على الواقع وليس على المخيلة، بل إنه التقى بجورج دانيال ليعطيه الكثير من المعلومات، ليس عن واقع داعش والمدينة، بل عن الكنيسة وواقع المسيحيين، كما يلتقي هناك مع الهاربين من داعش.

والرواية هنا ابنة لحظتها، وربما هي الأسرع في التدوين متزامنة مع تحرير الموصل، لأنها تبدأ كزمنٍ محكي من يونيو 2014 حتى يونيو 2017، حيث تحرير الجانب الأيسر، لكنها كزمنٍ روائي تمتد إلى الأربعينات من القرن الماضي حيث حياة المسيحيين.

وإذا كانت رواية “عذراء سنجار” للروائي العراقي وارد بدر السالم تتحدث عن الأيزيديات، فإن رواية “سبايا دولة الخرافة” لعبدالرضا صالح محمد تتحدث عن المسيحيين، وتسعى لإبراز التنوع العرقي والقومي والبشري والثقافي للعراق، مثلما تحاول أن تغطي تنوع الحياة العراقية بكل ما فيها من جمال وإثبات وحدة العراقيين.


بغداد نيوز
تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
'سبايا دولة الخرافة' رواية عن معاناة المسيح في الموصل

http://www.iraq5050.com/?art=76150&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة