Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
08:12:49 - 13/12/2017 توقيت بغداد


الأخبار
الأكثر قراءة
2017-11-13
المالكي يكول للعبادي

 
2017-11-28
فساد وزير التربية والتعليم العالي

 
2017-12-04
اول فيديو حصري يُبين مقتل الرائيس اليمني السابق علي عبدالله صالح

 
2017-11-24
لأول مرة.. فيديو داخل “السجن المذهب” حيث يحتجز الأمراء السعوديون ـ (شاهد)

 
2017-11-22
الحريري يصل بيروت

 
2017-11-22
المؤتمر الوطني: العراقيون يريدون التغيير عبر بناء الدولة المدنية

 
2017-11-18
رحيل "النسر" عن "المدينة" بعمر ناهز الـ 94 عاما

 
2017-11-20
الك الله يا عراق .. مسؤولون يسرقون باليوم الواحد "مليار دولار" عبر مزادات البنك المركزي!!

 
2017-11-25
الفياض يعلن عن تأسيس حركة”عطاء”

 
2017-11-24
وفيق السامرائي: التفاوض مع نيجيرفان بارزاني والاحزاب السياسية ليس خطأ ..لكن وفق هذه الشروط

 
2017-11-19
خطة ترامب لفلسطين : دولة “مستقلة” بدون أزالة المستوطنات

 
2017-11-14
تحذير امريكي من زلزال قوي يضرب ايران والعراق.. هذه تفاصيله

 
2017-11-24
التغيير الكردية تدعو العبادي لشمول كردستان بحملته ضد الفساد

 
2017-11-25
الصدر يعلن استعداده للتعاون مع مصر ويطالب الازهر بموقف من الفئات الضالة

 
2017-11-23
وزير الدفاع يعزو "الانتصار" على "داعش" إلى سببين

 
2017-11-23
الخامنئي يحذر من "مكر الأعداء" بعد نهاية "داعش" في العراق وسوريا

 
2017-11-20
السومرية نيوز تنشر نص قرار المحكمة الاتحادية الخاص باستفتاء كردستان

 
2017-11-23
ائتلاف دولة القانون : لجنة يشرف عليها مكتب العبادي شخصيا لمتابعة قضايا الفساد في البلاد

 
2017-11-23
الكشف عن خلاف روسي ايراني حول مصير الاسد

 
2017-11-19
مليون دولار يومياً لقادة الاتحاد الوطني مقابل نفط "مهرب" من كركوك

 
2017-11-25
تقرير: حكومة العبادي تدخل المرحلة الحاسمة قبل 6 اشهر من الانتخابات بمواجهة 5 تحديات

 
2017-11-24
مقتل عشرات المدنيين بهجوم استهدف مسجدا شمالي سيناء

 
2017-11-19
عراقيون للإمارات: #اعيدوا_اثارنا_المسروقة

 
2017-11-23
العراق يتعرض لثلاث هزات ارتدادية

 
2017-11-23
شوقي: اذا كانت نسبة كردستان تعطى في السابق للمجاملات فهناك خيانة للأمانة

 
2017-11-23
رئيس برلمان كردستان يرفض قرار الاتحادية العليا بألغاء الاستفتاء

 
2017-11-19
ترامب وماكرون متفقان على “ضرورة مواجهة انشطة حزب الله وايران”

 
2017-11-26
هل سيكون العراق ساحة للصراع السعودي – الإيراني؟

 
2017-11-22
لتسببه بأزمة بين البلدين .. العراق ينهي فجأة مهام سفيره بالجزائر

 
2017-11-24
اللويزي: الاستفتاء لا يمثل ارادة الشعب الكردي وفق ما تقوله حكومة كردستان.. وهذا هو الدليل القانوني

 
انقر هنا للمزيد ...
2017-08-10

     

إنشاء قاعدة أمريكية غرب العراق لإسناد عمليات تحرير تلعفر

 كشف مصدر عسكري مسؤول، أمس الأربعاء، عن إنشاء قاعدة أمريكية عسكرية قرب قضاء تلعفر شمال غرب العراق، فيما تستعد كتيبة المدفعية الفرنسية الذكية، المتمركزة بمحيط سد الموصل، للتحرك باتجاه مواقع قريبة القضاء، بهدف إسناد القوات العراقية.
وأوضح المقدم مهدي الخفاجي مسؤول وحدة الآليات العسكرية الثقيلة في الجيش العراقي، أن إنشاء القاعدة جاء بموجب مشاورات جرت بين قوات أمريكية وعراقية، الجمعة الماضية، في منطقة زمار، غرب الموصل.
وحسب الخفاجي فإن الفرق الفنية والهندسية أتمّت أكثر من 50 في المئة من أعمال إنشاء القاعدة.
ومن المقرر أن تستخدم القاعدة العسكرية في الإشراف على عمليات تحرير قضاء تلعفر (محافظة نينوى) من سيطرة تنظيم «الدولة» وفق المصدر، الذي لفت إلى أن «قوات أمريكية خاصة ومستشارين، وصلوا بسيارات مصفحة إلى الموقع (مكان القاعدة)، وتمركزا وفيه».
وقال العقيد أحمد الجبوري الضابط في قيادة عمليات نينوى (تابعة للجيش) إن إنشاء القاعدة يعزز الآراء حول تحرك القوات العراقية تجاه تلعفر.
وأوضح الجبوري أن العمل في القاعدة منصب الآن، على تهيئة مدرج لهبوط وإقلاع الطائرات الحربية التي من المحتمل أن توفر الدعم اللوجستي خلال العملية.
وأشار إلى أن «الكثير من القطعات العسكرية البرية المشتركة أخذت بالتوافد، وعلى نطاق واسع، باتجاه قضاء تلعفر».
وبيّن أن «نحو 30 دبابة، و190 سيارة مدرعة، و100 جرافة، و200 مدرعة كاسحة للألغام، وأكثر من 500 مركبة مصفحة نوع (همر)، ومعدات أخرى، ستشارك في تحرير تلعفر من سيطرة تنظيم الدولة». في السياق، تجددت الضربات الجوية لطيران التحالف الدولي، على مواقع تنظيم «الدولة» في مدينة تلعفر.
وقال النقيب في قوات «الحشد الشعبي» التركماني، موسى علي جولاق، إن الطيران الحربي للتحالف الدولي استهدف 6 مواقع لتنظيم «الدولة» وسط تلعفر. 
وأضاف «أصوات انفجارات هائلة نتجت عن تلك الضربات، وأعقب أحدها انفجارات صغيرة، مما يرجح استهداف مخازن للأسلحة والعتاد»، لكنه لم يقدم مزيدا من التفاصيل حول الخسائر البشرية والمادية. 
وحسب جولاق، فإن «كتيبة المدفعية الفرنسية الذكية، المتمركزة بمحيط سد الموصل، تستعد للتحرك باتجاه مواقع قريبة من مدينة تلعفر، بهدف إسناد القوات العراقية، التي تستمر بتحشداتها من أجل تحرير مدينة تلعفر».
وتضم الكتيبة الفرنسية (تعمل ضمن قوات التحالف الدولي) أسلحة متطورة مع طاقمها، وسبق أن دعمت القوات العراقية، إبان العمليات العسكرية لتحرير الموصل من التنظيم، الشهر الماضي، بعد حملة عسكرية استمرت 9 أشهر.
وبخصوص أوضاع «الدولة» داخل مدينة تلعفر، أفاد جولاق بأن «العدو مستمر بحملات الاعتقال لعناصره الذين يهربون من مواقعهم، بسبب القصف الجوي، المستمر منذ أسبوعين، ولا نستبعد أن يقوم بإعدامهم».
وتستعد القوات العراقية لشن حملة عسكرية لاستعادة قضاء تلعفر، غربي الموصل، ثاني أكبر مدن العراق، التي كانت معقلا لتنظيم « الدولة» منذ سيطرته عليها صيف 2014.
وفي هذا الإطار، كشف رئيس الوزراء العراقي، أمس الأول الثلاثاء، استعداد القوات المسلحة المشتركة لخوض عمليات تحرير تلعفر وغرب كركوك وغرب الأنبار، معلناً موافقته على «توقيتات المعارك» لتحرير ما تبقى من الأرض.
وقال أيضاً خلال كلمة ألقاها في مؤتمره الاسبوعي، إن العراق «أعدّ تنظيم وضع قدراتنا القتالية والمعدات العسكرية بجهود ذاتية»، موضحاً «نحتاج تعاوناً مع الدول لتحقيق مصالحنا المشتركة».
وحسب العبادي فإن «الحشد الشعبي هيئة رسمية تعمل داخل العراق (…) وتموّل من الموازنة العراقية وتعمل بإمرة الدولة».
كذلك، قال عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي النائب ماجد الغراوي لـ«القدس العربي»، إن «جميع القطعات التي شاركت في تحرير مدينة الموصل، بما فيها الحشد الشعبي، ستشارك في تحرير تلعفر».
وأضاف إن «المسؤوليات ستوزع من قبل القائد العام للقوات المسلحة والعمليات المشتركة»، مشيراً في الوقت ذاته إلى إن «تحديد (ساعة الصفر) لاقتحام المدينة سيكون بعد استكمال جميع الاستحضارات العسكرية واللوجستية».
أيضاً، أكد المتحدث باسم «الحشد»، النائب أحمد الأسدي لـ«القدس العربي»، أن «عملية تحرير تلعفر تعدّ من العمليات العسكرية الأساسية، بكون إنه في حال تحرير القضاء والنواحي التابعة له (المحلبية والعياضية) يكتمل تحير محافظة نينوى بالكامل».
وأضاف: «وجهة قيادة العمليات المشتركة المقبلة؛ بعد تحرير الموصل (في 10 تموز/ يوليو 2017)؛ هي تحرير تلعفر»، مشيراً إلى أن الحشد «المتواجد منذ أكثر من سبعة أشهر في محيط تلعفر سيكون من بين القطعات العسكرية الأساسية المشاركة في العملية المرتقبة». وتابع قائلاً: «لدينا في الحشد الشعبي لواء من مدينة تلعفر؛ سيكون رأس الحربة في اقتحام مركز المدنية، بالتعاون مع بقية تشكيلات القوات المسلحة المشتركة».
وأوضح إن «عملية التحرير لن تكون سهلة، لكنها في الوقت ذاته لن تكون صعبة، وستحسم في وقت قريب».
أما رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، فقد من وجود مخاوف من عمليات «انتقام» تطال الأبرياء في قضاء تلعفر في حال شارك الحشد الشعبي في تحريره. 
وقال في تصريح صحافي: «توجد مخاوف من عمليات انتقام تطاول الأبرياء في تلعفر إذا شاركت قوات الحشد الشعبي في استعادة هذه المنطقة من قبضة تنظيم داعش»، مؤكدا أن على «الجيش العراقي تحريرها». 
وأضاف قائلاً: «ليست لدينا مشكلات مع الحشد الشعبي، لكننا بالتأكيد لن نسمح بدخول هذه القوات إلى أراضي كردستان (…) لن ندعو إلى الحرب ولن نبادر إليها، ولكن لدينا حق الدفاع عن النفس إذا فُرِضت علينا».
وحصلت «القدس العربي» على معلومات تفيد بعزم القوات المسلحة المشتركة استعادة تلعفر قبل قضاء الحويجة ومناطق غربي الأنبار.
وحسب المعلومات فإن العبادي، أمر؛ منذ نحو أسبوعين؛ قيادة العمليات المشتركة بإعطاء التوجيهات لكل القطعات العسكرية التي ستشترك بمعركة استعادة تلعفر.
وفي 22 تموز/ يوليو الماضي، أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع محمد الخضري، «انطلاق عمليات تحرير قضاء تلعفر من عصابات داعش بشكل عملياتي من خلال الضربات الجوية التي ينفذها الطيران العراقي.
وقال في تصريح صحافي، حينها، «بعد انتهاء العمليات الخاصة بتحرير الموصل توجهت بوصلة القيادات العسكرية إلى قضاء تلعفر لتحريره»، مشيراً إلى إن هناك «تعاوناً من قبل أهالي تلعفر مع القطعات العسكرية في المجال الاستخباري وإبداء المعلومات (…) وعلى هذا الأساس نفذت اغلب الضربات الجوية الموفقة».
وبشأن مشاركة «الحشد» في عملية التحرير المرتقبة. قال الخضري ان «الحشد الشعبي يقوم بعمليات كبيرة منذ انطلاق عمليات قادمون يا نينوى، وهو الآن يحاصر القضاء ويمنع تسلل الجماعات الإرهابية والدعم اللوجستي منه واليه، لكن مشاركته بعمليات التحرير سيقررها قائد عمليات قادمون يا نينوى الفريق عبد الأمير يار الله».

القدس  العربي
تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

الأخبار
إنشاء قاعدة أمريكية غرب العراق لإسناد عمليات تحرير تلعفر

http://www.iraq5050.com/?art=76142&m=5

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة