Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
07:10:21 - 20/10/2017 توقيت بغداد


الأخبار
الأكثر قراءة
2017-09-25
الاستفتاء يهدّد كردستان بالحصار... ارتفاع الأسعار وإغلاق الحدود

 
2017-09-22
توجيه تهمة تنفيذ تفجير مترو لندن رسميا إلى لاجئ عراقي عمره 18 عاما

 
2017-09-30
تسريبات من داخل برلمان كردستان التصويت بالاغلبية بتسليم المطارات للحكومة العراقية

 
2017-09-25
تركيا تغلق بوابة الخابور الحدودية مع شمال العراق

 
2017-09-21
عاجل .. انطلاق عمليات تحرير الحويجة وما تبقى من الشرقاط من قبضة داعش

 
2017-09-21
قوات «سوريا الديمقراطية» تبدأ عملية عسكرية ضد تنظيم «الدولة»على الحدود مع العراق

 
2017-09-20
العراق يعطل الدوام الرسمي غدا الخميس

 
2017-09-21
صحيفة بريطانية: دول عربية تتفق سراً مع إسرائيل لتأييد انفصال كردستان

 
2017-09-22
اغتيال معارضة سورية وابنتها في منزلهما بإسطنبول

 
2017-09-21
واشنطن تحث القادة الأكراد على قبول البديل عن الاستفتاء

 
2017-09-25
نائبة: هناك رغبة كبيرة في البرلمان لاقالة معصوم

 
2017-09-25
تحالف المادة 38: الاسايش اجبروا النازحين في المناطق المتنازع عليها بالتصويت على الاستفتاء

 
2017-09-21
خلافات وانقسامات حادة بين صفوف داعش بسبب تفسير آيات الجهاد

 
2017-09-21
مصادر :من شروط البرزاني لتأجيل الاستفتاء..مسرور رئيساً للإقليم

 
2017-09-22
أيام على الاستفتاء .. قلق وترقب في مدينة كركوك !

 
2017-09-22
بين الغضب والنوستالجيا .. صراخات المبدعين تعلو وسط “سوق إستهلاكية” !

 
2017-09-22
تظاهرات في كربلاء للمطالبة بالاصلاح ورفض استفتاء كردستان

 
2017-09-25
بالفيديو | مجموعة من الكرد في كردستان يصوتون لعدة مرات بعد ان يمسحون الحبر

 
2017-09-25
بريطانيا تدعو الجميع لضبط النفس وتعرض وساطة بين بغداد واربيل

 
2017-09-25
برلمانى عراقى: استفتاء كردستان مخطط صهيونى لتقسيم العراق

 
2017-09-26
بالوثيقة..موقف الصدر من استفتاء اقليم كردستان

 
2017-09-21
السماح لخريجي السنة السابقة ممن ليس لديهم قبول مركزي بالتقديم الى الجامعات

 
2017-09-26
المفوضية تكشف عن استخدام حبر مزور في استفتاء كردستان

 
2017-09-21
ريبورتاج : السُلَّم الكهربائي في النجف .. أربع سنوات على إنشائه ومازال متوقفاً!

 
2017-09-25
بدء تصويت الأكراد على انفصال إقليم كردستان عن العراق

 
2017-09-26
الحشد يفتح الطريق الرابط بين حمرين والطوز

 
2017-09-26
فرنسا ترحب بقرار مجلس الأمن لمحاسبة "داعش" على جرائمه فى العراق

 
2017-09-20
العبادي يتوقع انفراجا لازمة الاستفتاء خلال الساعات المقبلة

 
2017-09-25
الدكتور احمد الجلبي شمس لن تغيب

 
2017-09-26
نواب: القوانين الخلافية ستمرر بغياب الكرد

 
انقر هنا للمزيد ...
2017-08-10

     

إنشاء قاعدة أمريكية غرب العراق لإسناد عمليات تحرير تلعفر

 كشف مصدر عسكري مسؤول، أمس الأربعاء، عن إنشاء قاعدة أمريكية عسكرية قرب قضاء تلعفر شمال غرب العراق، فيما تستعد كتيبة المدفعية الفرنسية الذكية، المتمركزة بمحيط سد الموصل، للتحرك باتجاه مواقع قريبة القضاء، بهدف إسناد القوات العراقية.
وأوضح المقدم مهدي الخفاجي مسؤول وحدة الآليات العسكرية الثقيلة في الجيش العراقي، أن إنشاء القاعدة جاء بموجب مشاورات جرت بين قوات أمريكية وعراقية، الجمعة الماضية، في منطقة زمار، غرب الموصل.
وحسب الخفاجي فإن الفرق الفنية والهندسية أتمّت أكثر من 50 في المئة من أعمال إنشاء القاعدة.
ومن المقرر أن تستخدم القاعدة العسكرية في الإشراف على عمليات تحرير قضاء تلعفر (محافظة نينوى) من سيطرة تنظيم «الدولة» وفق المصدر، الذي لفت إلى أن «قوات أمريكية خاصة ومستشارين، وصلوا بسيارات مصفحة إلى الموقع (مكان القاعدة)، وتمركزا وفيه».
وقال العقيد أحمد الجبوري الضابط في قيادة عمليات نينوى (تابعة للجيش) إن إنشاء القاعدة يعزز الآراء حول تحرك القوات العراقية تجاه تلعفر.
وأوضح الجبوري أن العمل في القاعدة منصب الآن، على تهيئة مدرج لهبوط وإقلاع الطائرات الحربية التي من المحتمل أن توفر الدعم اللوجستي خلال العملية.
وأشار إلى أن «الكثير من القطعات العسكرية البرية المشتركة أخذت بالتوافد، وعلى نطاق واسع، باتجاه قضاء تلعفر».
وبيّن أن «نحو 30 دبابة، و190 سيارة مدرعة، و100 جرافة، و200 مدرعة كاسحة للألغام، وأكثر من 500 مركبة مصفحة نوع (همر)، ومعدات أخرى، ستشارك في تحرير تلعفر من سيطرة تنظيم الدولة». في السياق، تجددت الضربات الجوية لطيران التحالف الدولي، على مواقع تنظيم «الدولة» في مدينة تلعفر.
وقال النقيب في قوات «الحشد الشعبي» التركماني، موسى علي جولاق، إن الطيران الحربي للتحالف الدولي استهدف 6 مواقع لتنظيم «الدولة» وسط تلعفر. 
وأضاف «أصوات انفجارات هائلة نتجت عن تلك الضربات، وأعقب أحدها انفجارات صغيرة، مما يرجح استهداف مخازن للأسلحة والعتاد»، لكنه لم يقدم مزيدا من التفاصيل حول الخسائر البشرية والمادية. 
وحسب جولاق، فإن «كتيبة المدفعية الفرنسية الذكية، المتمركزة بمحيط سد الموصل، تستعد للتحرك باتجاه مواقع قريبة من مدينة تلعفر، بهدف إسناد القوات العراقية، التي تستمر بتحشداتها من أجل تحرير مدينة تلعفر».
وتضم الكتيبة الفرنسية (تعمل ضمن قوات التحالف الدولي) أسلحة متطورة مع طاقمها، وسبق أن دعمت القوات العراقية، إبان العمليات العسكرية لتحرير الموصل من التنظيم، الشهر الماضي، بعد حملة عسكرية استمرت 9 أشهر.
وبخصوص أوضاع «الدولة» داخل مدينة تلعفر، أفاد جولاق بأن «العدو مستمر بحملات الاعتقال لعناصره الذين يهربون من مواقعهم، بسبب القصف الجوي، المستمر منذ أسبوعين، ولا نستبعد أن يقوم بإعدامهم».
وتستعد القوات العراقية لشن حملة عسكرية لاستعادة قضاء تلعفر، غربي الموصل، ثاني أكبر مدن العراق، التي كانت معقلا لتنظيم « الدولة» منذ سيطرته عليها صيف 2014.
وفي هذا الإطار، كشف رئيس الوزراء العراقي، أمس الأول الثلاثاء، استعداد القوات المسلحة المشتركة لخوض عمليات تحرير تلعفر وغرب كركوك وغرب الأنبار، معلناً موافقته على «توقيتات المعارك» لتحرير ما تبقى من الأرض.
وقال أيضاً خلال كلمة ألقاها في مؤتمره الاسبوعي، إن العراق «أعدّ تنظيم وضع قدراتنا القتالية والمعدات العسكرية بجهود ذاتية»، موضحاً «نحتاج تعاوناً مع الدول لتحقيق مصالحنا المشتركة».
وحسب العبادي فإن «الحشد الشعبي هيئة رسمية تعمل داخل العراق (…) وتموّل من الموازنة العراقية وتعمل بإمرة الدولة».
كذلك، قال عضو لجنة الأمن والدفاع في مجلس النواب العراقي النائب ماجد الغراوي لـ«القدس العربي»، إن «جميع القطعات التي شاركت في تحرير مدينة الموصل، بما فيها الحشد الشعبي، ستشارك في تحرير تلعفر».
وأضاف إن «المسؤوليات ستوزع من قبل القائد العام للقوات المسلحة والعمليات المشتركة»، مشيراً في الوقت ذاته إلى إن «تحديد (ساعة الصفر) لاقتحام المدينة سيكون بعد استكمال جميع الاستحضارات العسكرية واللوجستية».
أيضاً، أكد المتحدث باسم «الحشد»، النائب أحمد الأسدي لـ«القدس العربي»، أن «عملية تحرير تلعفر تعدّ من العمليات العسكرية الأساسية، بكون إنه في حال تحرير القضاء والنواحي التابعة له (المحلبية والعياضية) يكتمل تحير محافظة نينوى بالكامل».
وأضاف: «وجهة قيادة العمليات المشتركة المقبلة؛ بعد تحرير الموصل (في 10 تموز/ يوليو 2017)؛ هي تحرير تلعفر»، مشيراً إلى أن الحشد «المتواجد منذ أكثر من سبعة أشهر في محيط تلعفر سيكون من بين القطعات العسكرية الأساسية المشاركة في العملية المرتقبة». وتابع قائلاً: «لدينا في الحشد الشعبي لواء من مدينة تلعفر؛ سيكون رأس الحربة في اقتحام مركز المدنية، بالتعاون مع بقية تشكيلات القوات المسلحة المشتركة».
وأوضح إن «عملية التحرير لن تكون سهلة، لكنها في الوقت ذاته لن تكون صعبة، وستحسم في وقت قريب».
أما رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، فقد من وجود مخاوف من عمليات «انتقام» تطال الأبرياء في قضاء تلعفر في حال شارك الحشد الشعبي في تحريره. 
وقال في تصريح صحافي: «توجد مخاوف من عمليات انتقام تطاول الأبرياء في تلعفر إذا شاركت قوات الحشد الشعبي في استعادة هذه المنطقة من قبضة تنظيم داعش»، مؤكدا أن على «الجيش العراقي تحريرها». 
وأضاف قائلاً: «ليست لدينا مشكلات مع الحشد الشعبي، لكننا بالتأكيد لن نسمح بدخول هذه القوات إلى أراضي كردستان (…) لن ندعو إلى الحرب ولن نبادر إليها، ولكن لدينا حق الدفاع عن النفس إذا فُرِضت علينا».
وحصلت «القدس العربي» على معلومات تفيد بعزم القوات المسلحة المشتركة استعادة تلعفر قبل قضاء الحويجة ومناطق غربي الأنبار.
وحسب المعلومات فإن العبادي، أمر؛ منذ نحو أسبوعين؛ قيادة العمليات المشتركة بإعطاء التوجيهات لكل القطعات العسكرية التي ستشترك بمعركة استعادة تلعفر.
وفي 22 تموز/ يوليو الماضي، أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع محمد الخضري، «انطلاق عمليات تحرير قضاء تلعفر من عصابات داعش بشكل عملياتي من خلال الضربات الجوية التي ينفذها الطيران العراقي.
وقال في تصريح صحافي، حينها، «بعد انتهاء العمليات الخاصة بتحرير الموصل توجهت بوصلة القيادات العسكرية إلى قضاء تلعفر لتحريره»، مشيراً إلى إن هناك «تعاوناً من قبل أهالي تلعفر مع القطعات العسكرية في المجال الاستخباري وإبداء المعلومات (…) وعلى هذا الأساس نفذت اغلب الضربات الجوية الموفقة».
وبشأن مشاركة «الحشد» في عملية التحرير المرتقبة. قال الخضري ان «الحشد الشعبي يقوم بعمليات كبيرة منذ انطلاق عمليات قادمون يا نينوى، وهو الآن يحاصر القضاء ويمنع تسلل الجماعات الإرهابية والدعم اللوجستي منه واليه، لكن مشاركته بعمليات التحرير سيقررها قائد عمليات قادمون يا نينوى الفريق عبد الأمير يار الله».

القدس  العربي
تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

الأخبار
إنشاء قاعدة أمريكية غرب العراق لإسناد عمليات تحرير تلعفر

http://www.iraq5050.com/?art=76142&m=5

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة