Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
05:01:58 - 21/01/2018 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-12-22
ترتيب العراق من الدول الأكثر فساداً في العالم منذ عام 2003

 
2017-12-27
من هو الملحق التجاري في السفارة العراقية في لندن

 
2017-12-22
انتخابات برلمانية وإعلانات مجانية

 
2017-12-26
المالكي يــهــب مـا لا يــمــلك… نفط العراق ” لعيون الكرد ” مجددا …!!

 
2017-12-27
لماذا قيدت جريمة احتلال الموصل ضد مجهول

 
2017-12-22
فساد الامم المتحدة

 
2017-12-28
العراق والحاكم الفاسد …الى أين …؟

 
2018-01-02
ثلاثية الخوف والدين والحكم

 
2017-12-22
الحشد الشعبي باقيا حتى يزول الارهاب الوهابي وظلامه

 
2017-12-23
الأردن في طَوْر التمرّد على حُلفائِه في السعوديّة والخليج ويَتّجه شَمالاً إلى سورية وتركيا وشَرقًا إلى العِراق وإيران.. هل تَمرّده المُتوقّع استراتيجيٌّ أم تَكتيكيٌّ؟ وكيف سيُواجِه انتقام ترامب المُتوقّع بعد تَحدّيه في الأُمم المتحدة؟

 
2017-12-22
إلى متى ستظل رقاب العرب تحت رحمة “الفيتو” الأمريكي؟ “فيتو” جديد يضاف لسجل واشنطن الأسود في مجلس الأمن!

 
2017-12-23
وزير خارجيّة البَحرين تَجاوز كل الخُطوط الحُمر باعتباره “القُدس″ وتَهويدها قَضيّةً جانِبيّةً

 
2017-12-24
إيقاف تحديث الفساد!!!

 
2018-01-02
منافسات 2018

 
2018-01-08
وطن القادة السيئين.. إغتيال العبادي؟!

 
2017-12-28
ما مدى صحة تقرير “نيويورك تايمز″ الذي يتحدث عن خطة سعودية لتسليح ميليشيات في المخيمات الفلسطينية في لبنان لضرب النفوذ الإيراني؟ وكيف كان رد عباس على هذا المخطط؟ وما هي فرص نجاحه في ظل التحالف القوي بين “حماس″ و”حزب الله”؟

 
2017-12-28
أعلاميون من أجل السياسة.. وأعلاميات في أحضان الكتل

 
2017-12-22
حكومة بغداد وحرائق الإقليم

 
2018-01-07
سلوم عاش مظلوم وسيموت محروم!

 
2018-01-03
هل سيفعلها العبادي ويكشف أسماء الفاسدين ؟

 
2017-12-27
هل سيُحاسَب أحمد الملا طلال ؟

 
2018-01-04
الصفر

 
2018-01-04
الأحزاب العراقية بين التنظير و التنفيذ

 
2018-01-04
مجلس النواب الفاسد !

 
2018-01-06
شعب يقتل نفسه.. يستحق مسؤول يسرقه!!

 
2018-01-06
احزاب باطلة ومنظمات عاطلة

 
2018-01-21
استثمار العقول

 
2017-12-26
( إمبراطورية المولدات ) هدية الفاســدين للعـــــــراق العظيم

 
2018-01-04
شناشيل : سوق نخاسة داخل البرلمان العراقي!

 
2018-01-03
للعشاق نصيب من الارهاب

 
انقر هنا للمزيد ...
2017-08-07

     

حب في أيام المحنة..

بقلم:رحمن الفياض..

في زحمة تلك الأحداث, تقدم سلام الى مريم لخطبتها, بعدما تعرف عليها في الجامعة التي يدرس فيها, كانت مريم فتاة جميلة ومرحة, وأجتماعية, رمقها بنظرة سريعة, أعجب بها وبدء قلبه ينبض كلما مرة من امامه, وعند التحري عنها عرف أنها فتاة مؤدبة ومن عائلة ثرية, تسكن في أحد المناطق الراقية من أحياء العاصمة بغداد.

سلام أبن الجنوب القادم الى بغداد مع عائلة بعد غزو الكويت, هربا من المضايقات الأمنية بعد مشاركة مع والده في الأنتفاضة الشعبانية, عمل في بيع الشاي في احدى معارض السيارات بالأضافة الى دراسة الجامعية والأب يعمل كحمال في الشورجه أحد اهم اسواق بغداد, يعاني من خلع في كتفه نتيجة تعذيبه في أحد معتقلات الأمن, ولكن الحاجة وضعف الحال جعلته يتحامل على الامه من أجل لقمة العيش.

لم يكن الفتى يخفي حبه لمريم فقد صارحها بما في داخله من مشاعر, وهي أيضاً بادلته نفس المشاعر كونها وجدت به الشاب المخلص صاحب القلب النقي الذي لايعرف الغش والتلاعب بمشاعر من يحب, مريم أبنة العاصمة التي تخصصت بدراسة علم النفس متيقنة و واثقة أن هذا الشاب هو فتى أحلامها وهو الرجل المناسب لبناء أسرة مثالية, كونه يحمل صفة الصدق فيما يقول, وكان دأئما يتحدث عن الأمانة والصدق كونهما مفتاح النجاح في حياة الرجل.

الفتاة تحدث والدتها عن علاقتها بذلك الشاب الفقير, وأنه فتى احلامها رغم ضيق حاله, أقتنعت الأم وفاتحة الوالد بما دار بينهما وبعد رفض متكرر أقتنع اخيرا بتحديد موعد للقاء سلام قبل الخطوبة, لغرض التعرف عليه وعلى عائلة, مريم تخبر سلام بماجرى من احداث, وأنها أستطاعت ان تقنع والديها وتم تحديد يوم الخميس لغرض مقابلة والدها, الشاب غير مصدق وينتظر بفارغ الصبر مرور الأيام.

عصر ذلك اليوم, يلبس أجمل ماعنده, ويذهب بخطى حثيثة ليصل الى مقصده, دار من يحب يطرق الباب بخجل, مريم مع كل طرقة باب يزداد نبض قلبها خوفا من ذلك اللقاء, كونها تعرف ابيها متقلب المزاج وحاد الطباع, دخل في غرفة الضيوف, ينتظر بعض الدقائق, ومريم تسترق السمع من خلف الباب وهي تسمع صوت سلام, يصرخ منهاراً: لا سيدي لاتضرب والدي لا سيدي لاتضربه, ؛ابوي ؛ماعنده شي ؛أني اضربني بمكانه؛, ؛ابوي ؛مريض خرج سلام صارخا يركض لا تضرب ؛ابوي ؛ومريم مصدومة من الموقف كانت الفاجعة ان والد مريم ماهو الا احد جلادي النظام الذين حققوا معهم في ايام المحنة.


نون

تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
حب في أيام المحنة..

http://www.iraq5050.com/?art=76076&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة