Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
07:08:14 - 23/08/2017 توقيت بغداد


المقالات
الأكثر قراءة
2017-07-31
فساد وزارة الخارجية العراقية وسفرائها

 
2017-07-24
شناشيل : ماذا وراء فتح ملفّات الفساد في المحافظات؟

 
2017-08-01
متى تدفن أمريكا جثتها في العراق ..؟

 
2017-07-24
حين يتقاسم السياسي والإعلامي الفشل والفساد

 
2017-07-25
( سياسي عراقي كبير ) يبتلع أكبر لحمة في العالم تقدر بالمليارات .!.

 
2017-07-27
لنتفاءل بعودة العسكري والمجيد .. وسعدون !

 
2017-08-05
الى حزب الله وجمهوره...أنتم أسياد النِّزال

 
2017-07-26
شجرة داعش المنخورة من غرسها في العراق وسوريا؟

 
2017-07-25
منظمة الأكاذيب الدولية

 
2017-07-26
موقف غير مشرّف لنوّاب كرد

 
2017-07-25
فرصة العبادي الذهبية الأخيرة

 
2017-07-24
ظاهرة الخطف والقتل تتجاوز الخطّ الأحمر

 
2017-07-28
نواب الشعب … مهمات خارج أوقات الدوام الرسمي!!

 
2017-07-31
شناشيل : حتى الأمينة ضدّ جنسها ..!

 
2017-08-02
الى الأخ قائد عمليات بغداد / كفوا عن أذيتنا لابارك الله لكم

 
2017-08-04
عشقت العراق

 
2017-08-03
في بلدي شي مايشبه شي

 
2017-07-26
الغباء السياسي لآحزاب السلطة الفاشلة ” نوري المالكي وعمار الحكيم مثالا “

 
2017-07-27
انتبه لمكر الأحزاب

 
2017-07-29
أوهام عراقية

 
2017-08-03
شناشيل : وماذا عن حقوقنا في قطر؟

 
2017-07-28
الشيخ الكفيشي، واعظ المالكي المتستر على الفساد

 
2017-07-31
هل بلغت جميع الأحزاب العراقية سن التقاعد

 
2017-08-04
سعر الناخب ...والفساد..لكي لا ننسى

 
2017-08-01
نحن ضحايا العالم الرقمي

 
2017-08-04
بضاعة كاسدة غير قابلة للتجديد

 
2017-07-27
أبعاد المصالحة في العراق ما بعد داعش ؟

 
2017-07-28
التعليم الديني.. سرطان العقل العراقي

 
2017-08-14
شناشيل : أمْسِكْ محافظاً .. من الكتل الكبيرة!

 
2017-08-06
شناشيل ما رأي العامري والخزعلي والمالكي؟ عدنان حسين

 
انقر هنا للمزيد ...
2017-06-10

     

زوابع وفناجين!!

ما يحصل عبارة عن "زوبعة في فنجان" , وهي هيجان ضعيف الأثر , والمطلوب منه كشف الأوراق وتحديد المواقف , والضحك على ذقون المتوحلين بالفساد والإفساد والتدمير الوطني لبلدانهم ومجتمعاتهم المقهورة بهم.

والعرب من طبيعتهم أنهم يتحمسون للزوابع ويتحولون إلى أعاصير فتالة على أبناء جلدتهم , وإخوانهم فما تكاتف العرب يوما إلا على أخيهم العربي , والدليل الواضح الأخ الأقوى الذي فتك به أخوته وإستقدموا قددرات الدنيا لتدميره ومحق دوره ووجوده , وما أصابه بسبب التكاتف العربي ضده وتعاونهم مع الآخرين لقتله.

واليوم تدور الدائرة على الذين تعاونوا ضد أخيهم القوي وأخوتهم الآخرين ,  ويبدو أن "أكل العنب حبة حبة" يجري العمل به على قدم وساق , ذلك أن الذي يزري بأخيه ستدور دائرة الويل عليه , وسينال بمقدار ما أنال أخاه وأكثر , لأن المفترس الذي يجد عونا له من بين فرائسه سيكون متحمسا للإفتراس الأعظم.

والذي لا يعرف حجمه سيبوء بإثمه , فكل متّسعٍ إلى إنحسار , وكلّ مقتدرٍ إلى زوال , وكل متكبرٍ إلى إستصغار , ومَن يعبث بخيرات الأرض ورزق العباد سيناله الإنخذال , ولن يدوم الجور والذل والهوان في أمة أحيت الأرض بأنوارها وأفكارها السامية الأصيلة السناء.

فأموال العباد لا يمكن التبجح بها والتقوي على أهلها وإمتهانهم بالإستحواذ عليها وإحتكارها والإستفراد بمدرارها الفياض.

ومن الواضح أن أموال العرب مستثمرة في قتل العرب , وما يجري في أروقة الدمار العربي تموله الأموال العربية الفتاكة بالعرب , ولا يمكن الجزم بأن الذي يحصل يمكنه أن يمول نفسه , فلا حدث في بلاد العرب أوطاني إلا وله أعوان إقليميون وعالميون وممولون محليون , وقدرات تنفيذية يتم توجيهها بالأوامر القاطعة , وعليه إلا أن تنفذ وتخضع لكي تبقى في بهتان عزها وأوهام سلطتها وسطوتها.

فالصغير المتجبر يرضع من أثداء الأقوياء حليب الترعن والإنفلات والتصور على أنه قد إمتلك مطلق القدرات , وعلى كل كبيرة بقربه أن تنصاع لسرابات رؤاه , وهذينات مناه.

وما دامت الأحداث في المنطقة تمضي على إيقاعات القوى الكبرى المهيمنة على مصير الدول فيها , فأن الذي يدور ما هو إلا من وحي الأسياد المُطاعين المبجلين , الذين يديرون دفة القيادات وفقا لبوصلة المصالح والمشاريع المرسومة والنوايا الخفية والمعلومة , وعندهم القول الفصل , وسيفهم فتاك النصل .

فهل من رقصة زوبعية في فناجين الويلات العربية , فالناس عراة في رمضاء الإنسانية!!


د-صادق السامرائي

الاخبار
تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

المقالات
زوابع وفناجين!!

http://www.iraq5050.com/?art=75083&m=1

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة