Iraq, corruption in Iraq, Iraq election, Iraq bribery, Iraq politics, Kassim Al-Hassani, Jalal Talabani, جلال طلباني , قسيم الحسني
نحن نراقب والمستقبل يعاقب
تابعونا على
الصفحة الرئيسية   | تصل بنا   | نبذة عنا   | للمشاركة  
تحميل....
05:01:33 - 21/01/2018 توقيت بغداد


الأخبار
الأكثر قراءة
2017-12-27
النجف ترفض مجددا تسليم مطار المحافظة الى سلطة الطيران

 
2018-01-11
هزة ارضية تضرب بغداد وعددا من المحافظات

 
2018-01-02
التوجه نحو نظام المقررات هل ينقذ الجامعات العراقية من أزماتها

 
2018-01-05
بالصورة.. ثلاجة وسط الشارع لهذا الغرض

 
2017-12-30
مفتي السعودية لخطباء الجمعة: الحديث في السياسة والانتقاد “خروج عن الشرع″ تجار الدين وعاظ السلاطين دينهم حسب الطلب ...!!

 
2018-01-12
أستاذ جامعي يتعدى بالضرب على طالبات في السودان

 
2018-01-11
وفيق السامرائي ينشر رسالة بخط طالباني تتحدث عن تحالف بين بارزاني وصدام لضرب كردستان

 
2017-12-30
بالصمت السلبي .. حتى “المداحون” ينصرفون عن أحمدي نجاد في إيران !

 
2017-12-25
425 ألف دولار يومياً تكلفة الإقامة الخاصة لمعتقلي “الريتز″ في الرياض بتهم الفساد لا يشمل الطعام

 
2018-01-03
مصرف TBI يوقف صرف رواتب اعضاء البرلمان بأمر من العبادي

 
2018-01-03
النزاهة النيابية: الاعرجي حصل على ضوء اخضر من العبادي لمحاسبة المتورطين بصفقات الفساد الامنية وهناك دور دولي

 
2018-01-03
تحديد 27 من كانون الثاني موعداً للاحتفال المركزي باختيار بغداد عاصمة للإعلام العربي

 
2018-01-03
السوداني… اول وزير يكشف عن ذمته المالية لعام 2018

 
2018-01-11
المالكي يسجل حزب الدعوة رسميا في المفوضة في لخوض الانتخابات

 
2018-01-11
الديمقراطية والعدالة:لن نسمح للمحتكرين باستلام السلطة مرة أخرى في كردستان

 
2017-12-30
واشنطن توغل في تدخلها بسوريا وتحذّر من مهاجمة الأكراد

 
2018-01-03
القبض على 4 شبكات انفصالية نفذت عمليات ارهابية في كركوك

 
2018-01-06
حشد نينوى: هذه حقيقة استعراض داعش غرب الموصل.. ولا نستبعد ان يتم في الانبار

 
2018-01-10
نتانياهو: عازمون على منع إيران من جعل سوريا قاعدة عسكرية لها

 
2018-01-10
جعفر: العبادي يحقق بملفات فساد 125 شخصاً

 
2018-01-10
المفوضية ترسل شروطا جديدة إلى الحكومة بشأن إجراء الانتخابات

 
2018-01-10
وفيق السامرائي: بارزاني ألغى منصب رئاسة كردستان لكي لا يتزعمه كوسرت رسول.. وهذا ما اتفق عليه مع صدام

 
2018-01-10
الحكومة البريطانية ترفض التماساً يمنع تكرار حرب العراق

 
2018-01-10
الفصائل الفلسطينية تدعو لتأجيج انتفاضة العاصمة

 
2018-01-06
تنظيم «الدولة الإسلامية» يستعرض قواته غرب الموصل

 
2017-12-29
قائمة اسماء الاحزاب الـ 204 المشاركة في الانتخابات 2018

 
2017-12-30
صحيفة لبنانية: 2018 هو عام المواجهة الكبرى في العراق بين هذين الطرفين.. والأمريكان سيملؤون فراغ داعش

 
2017-12-30
أول موقف رسمي.. واشنطن تعلق على الاحتجاجات في إيران

 
2017-12-24
"ضبع" يقتحم مستشفى في العراق

 
2017-12-25
وزارة الدفاع تعلن مهام الجيش العراقي المستقبلية بعد انتهاء "داعش"

 
انقر هنا للمزيد ...
2017-02-15

     

ترامب وعد العبادي بإعادة النظر فـي حظر السفر على العراقيين

ترجمة / المدى 

أصداء قرار حظر السفر، الذي اصدره الرئيس دونالد ترامب مع تصريحات ومواقف اخرى منه، تهدد بتقويض تعاون امني مستقبلي عراقي- اميركي عبر التحالف الذي تمكن على نحو بطيء عبر السنتين الماضيتين من الوقوف بوجه تنظيم داعش وإلحاق الهزيمة به.

لقد سعى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي لاحتواء اي رد فعل شعبي غاضب أثاره قرار ترامب التنفيذي بمنع العراقيين من السفر الى الولايات المتحدة، وكذلك تصريحات ترامب المتكررة المولدة للامتعاض والشك بانه كان يفترض من الاميركان ان يستحوذوا على نفط العراق، وموقفه المتشدد ايضا من إيران الحليف المقرب للحكومة العراقية.

من جانب آخر تحدث العبادي، مساء الخميس، هاتفيا مع ترامب وهي الاولى منذ تنصيب ترامب رئيسا. حيث وعد الزعيم الاميركي، الذي تعهد بحرب اكثر صلابة ضد تنظيم داعش، بان يقدم المزيد من المساعدات للعراق في حربه ضد الارهاب. وطلب العبادي منه، حسب معلومات ادلى بها مسؤول عراقي رفض الكشف عن اسمه، ان يرفع العراق من قائمة حظر السفر.

الغضب العراقي تجاه واشنطن جاء في ظرف حرج وسط علاقة طويلة شابتها التوترات أحيانا مع استعداد القوات العراقية المدعومة من الولايات المتحدة لشن هجوم يهدف لاسترجاع النصف الغربي من مدينة الموصل الذي مايزال تحت سيطرة داعش.

مع ذلك فقد ذكر مسؤولون عراقيون واميركان بان الحفاظ على الامن في عراق ما بعد داعش سيكون اكثر صعوبة وسيتطلب ذلك منع انبثاق جديد للمسلحين مع احتواء الانقسامات السياسية بين شيعة العراق وسنته وكرده.

وتحدث مسؤولو البلدين ايضا في موضوع إبقاء جزء من القوات الاميركية لفترة اطول من اجل دعم القوات الامنية العراقية في تحقيق تلك المهمة، وهو الإقرار بإن الانسحاب الاميركي الكامل عند نهاية العام 2011 كان خاطئاً .

الزعيم العراقي يتعرض الآن لضغوط كبيرة، فاعضاء البرلمان يطالبونه بتقليص التعاون مع واشنطن مستقبلا وتحجيم او منع اي تواجد لقوات اميركية لفترة ما بعد داعش والمقابلة بالمثل لاي حظر سفر على العراقيين. أما بعض أطراف الحشد الشعبي فقد انذرت بصراحة الرد بالانتقام من الاميركان اذا ما نفذت الولايات المتحدة اي تحرك عسكري ضد إيران الموالين لها.

سعد المطلبي، وهو سياسي حليف دائم لرئيس الوزراء السابق نوري المالكي، قال متحدثا لـ(اسوشييتدبريس) بان "ترامب احرج العبادي. سيكون هناك اجماع عام بضرورة عدم بقاء الاميركان في العراق بعد تحرير الموصل. وبعد التصريحات التي ادلى بها ترامب وقرار حظر السفر كنا نعتقد بان لنا اتفاقية ستراتيجية مع الولايات المتحدة".

واضاف المطلبي قائلا "نحن نقاتل داعش بالنيابة عن كل العالم، لقد كان هذا قرارا قاسيا اثار امتعاض جميع العراقيين".

ولكن العبادي حافظ من ناحية اخرى على نبرة اعلامية موزونة تجاه هذا الامر. ففي الوقت الذي وصف فيها قرار حظر ترامب للسفر بانه "اهانة للعراقيين"، رفض ان يتخذ اجراءً قانونياً للرد بالمثل رغم دعوة البرلمان القوية لفعل ذلك.

ومن ناحية اخرى ذكر مسؤول اميركي، دون ان يكشف عن اسمه، ان الحكومة الاميركية كانت تتواصل بشكل دوري مع حكومة العبادي للحيلولة دون حدوث تصعيد للوضع وبعث رسالة مفادها بان الولايات المتحدة تدرك العواقب المحتملة اذا ما أصبح العراقيون ضدها.

وقال المسؤول ان مكالمة الخميس الماضي اعتبرت كخطوة ايجابية نحو اخماد فتيل التوتر مع تطمين ترامب للعبادي بقوله انه سيرى ما يمكن ان يفعله لتخفيف وطأة هذا القرار على العراقيين الذين يجب عدم منعهم من دخول الولايات المتحدة. ومنذ ان اعلن ترامب الامر، عمد كثير من اعضاء الحكومة الاميركية لتشجيع البيت الابيض على رفع اسم العراق من القائمة. ورغم انه ليس هناك دليل بان ترامب يخطط لازالة اسم العراق نهائيا فانه قد يتخذ خطوات ليستثني اكبر عدد من العراقيين من هذا القرار.

وداخل صفوف الجيش العراقي اعرب قسم من الضباط عن غضبهم  لقرار ترامب بحظر السفر الذي ساواهم بالارهابيين في وقت مضى عليهم اكثر من سنتين وهم يحاربون تنظيم داعش .

الرائد حسين الكعبي، من القوات الخاصة العراقية المتواجدة في الموصل، وصف تصريح ترامب بخصوص ضرورة الاستحواذ على نفط العراق وكذلك قرار حظر السفر على العراقيين بانه "أمر لايصدق". ومضى بقوله "لقد قاتلت داعش في الانبار وفي الفلوجة وصلاح الدين واقاتلهم حاليا في الموصل لقد ضحينا بكثير من الدماء في حربنا ضد داعش".

الكثير من ابناء الشعب العراقي وكذلك من الطبقة العسكرية والسياسية يقرون بضرورة الحاجة لمواصلة بقاء دعم اميركي عسكري وسياسي او حتى الترحيب به. ولكن ذلك ممزوج بالغضب تجاه الخسائر الكبيرة بالارواح التي لحقت بالعراقيين على يد القوات الاميركية اثناء غزوها للعراق وتسببها بنشوء القاعدة ومن ثم تنظيم داعش في البلد.

وطوال سيطرته على هرم السلطة جاهد العبادي للحفاظ على خط متوازن في ميوله بين الخصمين الولايات المتحدة وايران.     

وتواجد قسم من القوات الاميركية في العراق لفترة ما بعد داعش من المحتمل ان تبشر بدور اكبر للمجاميع المسلحة المرتبطة بايران. وهو سيناريو شبيه بما حدث في الايام التي تلت سقوط الموصل في العام 2014، بعد ان اجتاح داعش ما يقارب من ثلث مساحة العراق في غضون ايام، حيث سارعت ايران لمساعدة العراق بالاسلحة في حين بقيت الولايات المتحدة تنتظر لاسابيع للبدء بحملة للتحالف بقيادتها لشن ضربات جوية ضد التنظيم.

جعفر الحسيني، المتحدث باسم كتائب حزب الله، حذر بان مقاتليه مستعدون لاستهداف المصالح الاميركية اذا ذهبت ادارة ترامب بعيدا في موقفها المعادي

 لإيران.

واضاف الحسيني "لو قامت الولايات المتحدة باتخاذ إجراء عسكري ضد إيران سنرد بالمثل، فلدينا كل التفاصيل عن تحركات القوات الاميركية. فهم تحت مراقبتنا مباشرة".


عن: اسوشييتد برس    


تعليقات الزوار
سيتم حدف التعليقات التي تحتوي على كلمات غير لائقة
Will delete comments that contain inappropriate words

الاسم  *
البريد الالكتروني
النص  *
يرجى ادخال كلمة التحقق

لكي نتأكد من أن الذي يستعمل صفحة الانترنت هو شخص وليس آله أو برنامج يتصفح الانترنت بشكلاتيكي



Refresh this code
تحديث الكلمة



قائمة التعليقات





ارسال الرابط الى صديق

الى البريد الالكتروني  *
من
الرابط  *

الأخبار
ترامب وعد العبادي بإعادة النظر فـي حظر السفر على العراقيين

http://www.iraq5050.com/?art=72670&m=5

Iraq 5050.com
موقع يهتم بالقضاء على الفساد المالي والاداري
في العراق من خلال كشف الحقائق ونشر الوثائق




 

 
استلم اخر الأخبار     *إيميل:   *تأكيد الإميل:   *الدولة:
© Iraq5050 , 2010. جميع الحقوق محفوظة